منظمة التعاون الإسلامي

الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يدعو مجدداً للإفراج الفوري عن رئيس النيجير محمد بازوم

جدة (يونا) – أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه، عن بالغ انشغاله إزاء التقارير التي تفيد بتدهور الأوضاع المعيشية لرئيس جمهورية النيجر، محمد بازوم، وأفراد عائلته الذين مازالوا رهن الاحتجاز.

الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الذي دعم الجهود الإقليمية للتوصل إلى تسوية سلمية للوضع في النيجر واستعادة النظام الدستوري بها والحفاظ على أمنها واستقرارها، جدد الدعوة للإفراج الفوري عن رئيس الجمهورية المنتخب ديمقراطياً، وعائلته وأعضاء حكومته. ويحث جميع الجهات الفاعلة في النيجر على حماية المصلحة العليا لشعب النيجر.

وشدد الأمين العام على الأهمية التي توليها منظمة التعاون الإسلامي للحفاظ على السلم والأمن والاستقرار في النيجر وفي جميع أنحاء المنطقة.

(انتهى)

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى