نقل قطع أثرية تخص توت عنخ آمون للمتحف الكبير غرب القاهرة

القاهرة (إينا) – أعلنت وزارة الآثار المصرية، الاثنين (19 يونيو 2017)، نقل مجموعة من الآثار النادرة الخاصة بالملك الفرعوني الأشهر توت عنخ آمون، من المتحف المصري، وسط العاصمة القاهرة، إلى المتحف الكبير قرب أهرامات الجيزة غرب العاصمة. وقالت الوزارة في بيان: إن عملية النقل تأتي في إطار المشروع المشترك، بين وزارة الآثار ووكالة التعاون الدولي اليابانية (حكومية)، بهدف ترميم وصيانة وتغليف القطع الأثرية بالملك من المتحف المصري إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف المصري الكبير. ونقل البيان عن طارق توفيق، المشرف العام على المتحف المصري الكبير، قوله: إن القطع عبارة عن مجموعة نادرة من آثار الملك النباتية والبذور ونموذج لكرسي مغطى بطبقة من الملاط (مادة بناء) الأبيض وبعض من نماذج المراكب الخاصة به مزودة بكابينة مزخرفة بالعديد من الألوان. من جانبه، قال عيسي زيدان، مدير عام الترميم الأولي بالمتحف المصري الكبير، بحسب وكالة أنباء الأناضول: إن من أهم تلك القطع مجموعة نادرة من النباتات والبذور أهمها ثمار البصل والثوم والبلح المجفف والدوم وبذور الشعير وأشجار اللبخ (نوع شجري ينتمي للفصيلة البقولية)، وفق البيان. ونهاية مايو/ إيار الماضي، أعلنت وزارة الآثار المصرية بدء نقل مقتنيات الملك توت عنخ آمون، من المتحف المصري إلى المتحف الكبير بدأتها بالسرير الجنائزي الذهبي الخاص به. (انتهى) ز ع/ ح ص

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content