السياحة والتراث

“البحر الأحمر الدولية” تعلن عن إنجازاتها لـ”عام 2023″ وتضع أهدافها للعام الجديد

تبوك (يونا/واس) – أعلنت البحر الأحمر الدولية المطوّرة لأكثر المشاريع السياحية المتجددة طموحاً في العالم – وجهتي “البحر الأحمر” و “أمالا” – عن النجاحات والإنجازات التي تحققت في عام 2023، والتي تمثلت في إنشاء 21 شركة تابعة، مما ساعد على تعزيز مكانتها واحدة من الشركات الأكثر نموًا على مستوى المملكة العربية السعودية والاضطلاع بدورٍ قيادي لتحقيق رؤية المملكة 2030.
ورحبت “البحر الأحمر الدولية” في عام 2023 بطلائع زوارها، ما شكّل لحظة محورية للشركة وقطاع السياحة المزدهر في المملكة, علاوةً على ما سبق، فقد كشفت عن وجهتها الثالثة “منتجع ثول الخاص”، مما زاد من توسع محفظة مشاريع التطوير الواقعة على امتداد ساحل البحر الأحمر.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة جون باغانو: “قوبِلت مهمتنا في إقامة وجهات سياحية جديدة وتبني دور قيادي في مجال السياحة المسؤولة وتسليط الضوء على التنمية المستدامة والمتجددة، بردود فعل إيجابية غير مسبوقة، في الوقت الذي لا تزال فيه البيئة تواجه تحديات متعلقة بالمناخ وقلة التنوع البيولوجي, وتكمن أهمية منتجعاتنا في تمثيل التغيير الإيجابي ودعم المجتمعات المحلية والحفاظ على التراث الثقافي والمساهمة في الحفاظ على البيئة والعمل على تعزيزها”.
وعبر عن تطلعه بأن تستمر أهداف عام 2024 في تخطي حدود ما هو مألوف لرسم مستقبل السياحة المتجددة, مؤكدا الالتزام بمواصلة دفع النمو الاقتصادي وإيجاد فرص العمل وحماية البيئات وتعزيزها، بالإضافة لتقديم تجارب للزور في وجهتيّ “البحر الأحمر” و “أمالا” والوجهات التي سندشنها في المستقبل.
وتكمن جاذبية الوجهات التي يجري تطويرها من قبل “البحر الأحمر الدولية” في طبيعتها الخلابة دون تدخل، مع التنوع البيولوجي الغني والتراث الثقافي والخدمات المقدمة في مجال الضيافة ذات المستوى العالمي كما تؤدي العلامات التجارية الجديدة للمغامرات – “أكون” و “جالكسيا” و “واما”- دورًا جوهريًا في خلق تجارب ومغامرات غير مسبوقة وبصورةٍ مستدامة لتوفير لحظات فريدة لا تُنسى للزوار أثناء قيامهم برحلتهم الاستكشافية للبحث عن الروائع الخفية لهذه الوجهات الساحرة, ولا يُعد ضيوف وجهة “البحر الأحمر” المتوقع قدومهم، مجرد مسافرين عاديين، بل لديهم رغبة لخوض مختلف أنواع المغامرات واكتشاف الأسرار الخفية بالإضافة إلى تميزهم بأنهم حماة وشغوفون بالبيئة والطبيعة.
كما شهد عام 2023 تحولًا عالمياً مستمراً نحو تبني مفهوم السفر الأكثر استدامة، كما سُلِّط الضوء عليه في تقرير السفر المستدام لعام 2023. إذ كشف التقرير أن (76%) من المسافرين الدوليين يصّرون على تبني خيارات سفر أكثر استدامة في عام 2024.
وأكدت “البحر الأحمر الدولية” التزامها تجاه الشعب المرجانية من خلال تعهدها بحمايتها وتنميتها في البحر الأحمر وخارجه.
وكشفت عن العلامة التجارية الجديدة لمركز الحياة البحرية التابع لها في وجهة “أمالا”، الذي أطلقت عليه اسم “كوراليوم”، كما أعلنت عن نتائج المرحلة الأولى من مشروعها التجريبي للمشاتل المرجانية.
وستعمل “البحر الأحمر الدولية” في 2024 على إنشاء مختبرٍ لتهجين الشعب المرجانية، الذي سيمكّن فريق العلماء التابع للشركة من إنتاج صغار المرجان في محاور متعددة على مدار العام.
وقد نجحت “البحر الأحمر الدولية” في افتتاح أول مشتل لأشجار المانغروف الذي تضمن مليون شتلة زُرِعَت بالفعل، وتطمح لزراعة ما يبلغ عدده 50 مليون شجرة مانغروف بحلول عام 2030.
وإضافة إلى أنها طورت أكثر من 20 فدانًا ما تُقدر مساحته بـــِ (36783, مترًا مربعًا) من الأراضي الرطبة الجديدة من خلال نهجها المستدام المتبع في المرافق , إذ تُعَالَج الأراضي الرطبة دون الحاجة إلى استخدام المواد الكيميائية، ما سيسفر عن توفير موائل جديدة ستُمكن التنوع البيولوجي من الازدهار.
وأعلنت الجهة المسؤولة عن التطوير الأسبوع الماضي عن تركيب أكثر من 760,000 لوح للطاقة المتجددة على مستوى 5 مواقع للطاقة الشمسية، لتشغيل المرحلة الأولى من وجهة “البحر الأحمر” بالاعتماد على الطاقة الشمسية فقط مع تشغيل الوجهة دون الاعتماد بشكلٍ كلي على شبكة الكهرباء الوطنية.
ما يذكر أن اثنين من الفنادق المتميزة التي اُفْتُتِحَت بدأت باستقبال حجوزات الزوار ، – منتجع سيكس سنسز الكثبان الجنوبية ومنتجع سانت ريجيس البحر الأحمر -، في الوقت الذي يستعد فيه منتجع “نجومة، ريتز كارلتون” بالترحيب بأول زواره.
وقامت “البحر الأحمر الدولية” بتركيب جميع الفلل الـ 38 العائمة فوق الماء والمصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ إلى جانب 25 فيلا شاطئية، والتي تم تركيبها بنجاح في منتجع “شيبارة”. علاوةَ على ذلك، يسير “ديزرت روك المنتجع الجبلي” في المسار الصحيح للترحيب بأول زواره في وقت لاحق من هذا العام.
وأصبح لدى “مطار البحر الأحمر الدولي” جدول منتظم من الرحلات الداخلية منذ شهر سبتمبر 2023، حيث تم استقبال أكثر من 11,500 مسافر .
وتتطلع “البحر الأحمر الدولية” إلى عام 2025 الذي سيشهد اكتمال 11 فندقاً فاخراً في جزيرة “شورى” والانتهاء من تنفيذ الصالة الرئيسية لـ “مطار البحر الأحمر الدولي”.
وتستعد وجهة “أمالا” و”تريبل باي” للترحيب بأول الزوار في عام 2025م بالتزامن مع البدء بفتح الفنادق الثمانية الأولى ، إلى جانب “كوراليوم” مركز الحياة البحرية و “نادي اليخوت” الفريد من نوعه.
ويسير التقدم على أرض الواقع بوتيرة سريعة أحيت الوجهة، بما في ذلك مدينة الموظفين الجديدة القائمة على مبدأ الاستدامة والتي ستُشكل مسكناً ملائماً لهم.
وكشفت “البحر الأحمر الدولية” خلال 2023 عن خمس علامات تجارية عالمية للجهات المشغلة التي تضمنت “سيكس سنسز” و”كلينيك لا بريري” وغيرها الكثير من الشركاء ومن المتوقع الإعلان عنهم في الأشهر المقبلة من هذا العام.

 

(انتهى)

 

زر الذهاب إلى الأعلى