الحج والعمرة

الأرصاد السعودية: طقس المشاعر حار نهاراً.. وسنلاحق ملوثي بيئة الحج

منى (إينا) ـــ أعلن رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتور عبدالعزيز الجاسر: إن حالة الطقس المتوقعة بمشيئة الله تعالى لحج هذا العام 1437هــ، حار نهاراً معتدل ليلاً، وتتجاوز معه درجات الحرارة العظمى 42 درجة مئوية، فيما لا تزال الفرصة مواتية لظهور السحب الركامية نهاراً، على الأجزاء الشرقية من مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، تزداد معها فرصة هطول أمطار رعدية متفرقة، تُسبق برياح نشطة على أنحاء من المشاعر. وخلال مؤتمر صحافي عقده في مشعر منى، أوضح الجاسر لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا: إن التعاون الذي تعتزم الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة عمله بالتنسيق مع معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج، والمتمثل في مرصد مكة البيئي، سيكون أساسه خدمة حجاج بيت الله الحرام في المقام الأول، وخدمة المشاعر المقدسة. وبين الجاسر، أن هيئة الأرصاد تعتزم زيادة اللغات المخصصة لبرامج التوعية البيئية بين الحجاج، ويجري التخطيط حالياً لرفعها إلى أربع أو خمس لغات بدلاً من اللغتين العربية والإنجليزية فقط، مشيراً إلى أن عملية اختيار اللغات المخصصة لبرامج التوعية، ستعتمد على اللغات التي يتحدث بها أكبر نسبة من الحجاج وقاصدي البيت الحرام. وفيما يخص التلوث البيئي في الحج، أوضح الدكتور الجاسر: إن هناك مراقبة مستمرة للنفايات الخطرة والطبية، عبر فرق ميدانية جوالة، والهدف من عملية الرقابة هو الحفاظ على سلامة الحجاج، وأضاف: نحن نؤكد دائماً أن أي مخالفة سيتم رصدها، يتم التعامل معها مباشرة، بالتنسيق مع الجهات المعنية، وإصدار العقوبات بحق الشركات المخالفة. وكان رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية الدكتور عبد العزيز الجاسر دشن اليوم الأربعاء أعمال الحج للهيئة في المشاعر المقدسة، من خلال مرصدي عرفة ومنى، وذلك لتقديم معلوماتها البيئية والأرصادية على مدار الـ 24 ساعة، ونقلها للجهات ذات الاختصاص وفقاً للخطط المعدة لذلك. كما أطلق الدكتور الجاسر نافذة الكترونية خاصة بتقارير الأرصاد والبيئة في الحج، مزودة بمختلف المعلومات الأرصادية الآنية، بالإضافة إلى المعلومات البيئية والأرصادية الأخرى، التي تحدث على مدار الساعة، حيث تبث معلوماتها بشكل مباشر لمركز القيادة والسيطرة في منى، بالإضافة للجهات ذات الاختصاص، المعنية بمعلومات الطقس والبيئة، وتشمل التوقعات في كل ساعة كلا من (منى ومزدلفة وعرفة ومكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة)، ومعلومات استباقية للطقس لــ 10 أيام مقبلة. وتعمد الهيئة إلى تشغيل محطات رصد أتوماتيكية في مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة، وعلى امتداد ساحل البحر الأحمر وكذلك صور للأقمار الصناعية ورادارات الطقس المنتشرة في المملكة، التي يشرف عليها خبراء ومختصون من الهيئة يعملون على مدار الساعة، سواء في المشاعر المقدسة أو في مقر الهيئة بجدة، من خلال الإدارة العامة للتحاليل والتوقعات، مستخدمة أفضل الوسائل المتقدمة لإيصال هذه المعلومات للجهات المستفيدة. وفي الجانب البيئي تقوم الهيئة بتسيير مختبراتها المتنقلة، لقياس جودة الهواء والملوثات البيئية في المشاعر المقدسة، وعمل المسوحات والدراسات البيئية والتوعية، في إطار دورها لصون بيئة الحج والاستفادة من هذه المعلومات مستقبلاً بعد تحليلها، في الأعوام المقبلة. (انتهى) ز ع/ ح ص

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content