العالم

الخارجية الأذربيجانية: انتهاك أرمينيا لأحكام البيان الثلاثي يزيد التوترات في المنطقة ويقوض جهود السلام

باكو (يونا) – أكدت وزراة الخارجية الأذربيجانية أن السبب المباشر لتصعيد التوترات في المنطقة هو فشل أرمينيا في الوفاء بالتزاماتها، مشددة على أن انتهاك أرمينيا لأحكام البيان الثلاثي يزيد التوترات في المنطقة ويقوض جهود بناء السلام. يأتي ذلك رداً على بيان مجلس الأمن الأرميني الصادر بتاريخ 28 مارس 2022. وقالت الخارجية الأذربيجانية إنه فيما يتعلق بإطلاق آليات الردع الدولية، نود أن نلفت انتباه القيادة الأرمينية إلى حقيقة أن الإنسانية لم تفكر بعد في وسيلة ردع دولية أفضل من القانون الدولي. واضافت أن دولة مثل أرمينيا تنتهك القانون الدولي بشكل صارخ لا يمكنها التحدث عن آلية الردع الدولي. وتابعت: إذا كان أعضاء مجلس الأمن الأرميني لا يزالون لا يعرفون ما هي أفضل وسيلة للردع الدولي، فإننا نكرر أن المبادئ الأساسية للقانون الدولي، بما في ذلك احترام السيادة والحدود الدولية للدول، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والامتثال لالتزاماتها الدولية. وفيما يتعلق ببدء المفاوضات حول اتفاق سلام شامل بين البلدين، قالت الخارجية الأذربيجانية نود أن نذكر أنه للمرة الأولى، اقترح الجانب الأذربيجاني توقيع اتفاقية سلام مع أرمينيا على أعلى مستوى قبل عام، وقبل شهر، معرباً عن مبادئ محددة ينبغي أن تستند إليها الاتفاقية. وأضافت: إذا نظر الجانب الأرميني إلى قضية اتفاقية السلام باعتبارها ليست حملة العلاقات العامة القادمة، ولكن خطوة جادة، فقد حان الوقت لاتخاذ خطوات ملموسة، مجددة التأكيد على أن أذربيجان مستعدة لذلك.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content