اسلامی تعاون تنظیم

اسلامی تعاون کے وزرائے خارجہ نے امن کے فروغ میں عالم اسلام کے کردار پر تبادلہ خیال کیا۔

اسلام آباد(UNA) – واصل وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي لليوم الثاني اجتماعاتهم في العاصمة الباكستانية إسلام آباد، وذلك ضمن أعمال الدورة الثامنة والأربعين لمجلس وزراء الخارجية التي تستضيفها باكستان. وعقد الوزراء الأربعاء جلسة تطارح الأفكار التي نظمت بعنوان (دور العالم الإسلامي في تعزيز السلام والعدل والوئام)، حيث بحثوا خلالها العمل الإسلامي المشترك في مجال إرساء الأمن والاستقرار الدوليين. وقال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي في مداخلته خلال الجلسة إن موضوع الجلسة مستلهم من ميثاق المنظمة، ضمن أهدافه التي تقوم على القيم الإسلامية النبيلة. وسلط الضوء على أهمية تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في المجالات الاقتصادية والعلمية وغيرها من القطاعات، لافتاً إلى أن العدالة تعني مجتمعات تعيش الازدهار والاستقرار. بدوره، قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، إن الشعار المخصص لهذه الجلسة لمبادئ السلم والعدل والوئام يأتي في وقته المناسب بالنظر إلى الظرفية التي تنعقد في خضمها الدورة الثامنة والأربعون لمجلس وزراء الخارجية، لافتاً إلى ما يحدث من معاناة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي جامو وكشمير الخاضعة للاحتلال الهندي وفي أفغانستان ومحنة الروهينغيا وغيرهم من المسلمين في أماكن أخرى. وأضاف الأمين العام أن ميثاق المنظمة يدعو في ديباجته الدول الأعضاء إلى (الحفاظ على القيم الإنسانية النبيلة المتمثلة في السلام والتراحم والتسامح والمساواة والعدل والكرامة الإنسانية وتعزيزها)، موضحاً بأن الميثاق يؤكد في الفقرة السادسة من مادته الأولى على (تعزيز العلاقات بين الدول على أساس العدل والاحترام المتبادل وحسن الجوار لضمان السلم والأمن والوئام العام في العالم). ونبه إلى أن المنظمة أرست نظاماً للسلم والأمن خاصاً بها يتضمن أدوات وآليات عديدة، مشيراً إلى أن وحدة السلم والأمن وفض النزاعات التي أنشئت داخل الأمانة العامة للمنظمة انشئت لتكون بمثابة مركز اتصال لدعم مبادرات تحقيق التسوية السلمية للنزاعات، بالإضافة إلى فريق اتصال المنظمة لأصدقاء الوساطة منبرا للمساعي الجماعية في مجال الوساطة ولاستكمال الآليات الحالية للسلم وفض النزاعات. يذكر أن الوزراء شاركوا أيضاً الأربعاء في احتفالات اليوم الوطني لباكستان، والتي تتزامن مع الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال البلاد، علماً بأن الدورة الثامنة والأربعين ستختتم أعمالها اليوم الأربعاء.

متعلقہ خبریں۔

اوپر والے بٹن پر جائیں۔