الثلاثاء 16 شوال 1443 هـ
الثلاثاء 22 جمادى الثانية 1443 - 10:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-1-2022
(يونا)
جدة (يونا) - قالت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي إنها تتابع عن كثب التطورات الأخيرة في بوركينا فاسو وتعرب، في هذا الصدد، عن قلقها إزاء عمليات إطلاق النار داخل بعض الثكنات العسكرية في البلاد يوم الأحد 23 يناير 2022.
ودعت الأمانة العامة إلى التزام الهدوء وحثت العسكريين البوركينابيين على تغليب روح الحوار والتحلي بالمسؤولية لحل أي مشكلة من المشاكل.
وأعربت منظمة التعاون الإسلامي عن دعمها لبوركينا فاسو، حكومة وشعباً، فيما تبذله من جهود لتثبيت الأمن وتحقيق الاستقرار في البلاد.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي