الخميس 05 جمادى الأولى 1443 - 11:27 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-12-2021
روما (يونا) - أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أنها تعمل على تأمين 1.5 مليار دولار أمريكي في عام 2022 لإنقاذ حياة أشد الفئات السكانية معاناة من انعدام الأمن الغذائي في ظلّ تسارع وتيرة انتشار الجوع الحاد في مختلف أنحاء العالم.
وقد جاء هذا الإعلان في إطار النداء الإنساني الواسع النطاق الذي وجّهته الأمم المتحدة اليوم.
وقالت المنظمة إنها تسعى إلى توفير سبل العيش لنحو 50 مليون شخص بنسبة لا تتعدى 4 في المائة من مبلغ 41 مليار دولار أمريكي مطلوب تأمينه لمجمل النداءات لعام 2022.
وأشارت منظمة "فاو" إلى أن احتدام النزاعات واتساع رقعتها وسواها من حالات الطوارئ الإنسانية والظواهر المناخية القصوى واستمرار تأثيرات جائحة كوفيد-19 - إضافة إلى التأثيرات المتعددة لأزمة المناخ – تسبب في زيادة وتيرة انتشار الجوع في العالم.
وأوضحت المنظمة أنه في شهر سبتمبر كان 161 مليون شخص يعانون من انعدام حاد مرتفع في أمنهم الغذائي، فيما كان 45 مليون شخص منهم عرضة لخطر المجاعة المحدق - وتعدّ هذه زيادة حادة مقارنة بما مجموعه 155 مليون شخص على مدار سنة 2020.
وقال المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة، شو دونيو، خلال نقاش رفيع المستوى للخبراء بمناسبة إطلاق اللمحة العامة عن العمل الإنساني العالمي لعام 2022، إن السبيل الوحيد لوقف الجوع الحاد وعكس مساره يكمن في إعادة تحديد وجهة الدعم المالي للقطاع الزراعي الذي يتلقى حاليًا ثمانية في المائة فقط من مجمل الموارد المخصصة للعمل الإنساني.
وأضاف أنه لا يزال منحنى انعدام الأمن الغذائي الحاد يتصاعد رغم وجود اتجاه تصاعدي موازٍ في تمويل العمل الإنساني المخصص لقطاع الأغذية، مشددًا على أن الزراعة تكتسي أهمية حاسمة لتوفير مخرج من الأزمات الغذائية المتفاقمة ويجب أن تكون عنصرًا أساسيًا في الاستجابة الإنسانية العاجلة الفورية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي