الخميس 05 جمادى الأولى 1443 - 10:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-12-2021
القاهرة (يونا) – التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس الأربعاء في بالقاهرة، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه، حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية والمواضيع ذات الاهتمام المشترك بين المنظمة ومصر، بالإضافة إلى البرامج والمشاريع التي تضطلع بها المنظمة.
ونوه الأمين العام بالدور المهم الذي تقوم به جمهورية مصر العربية التي تدعم بشكل مستمر مسيرة منظمة التعاون الإسلامي منذ تأسيسها، وتسهم في تعزيز التضامن الإسلامي بين الدول الأعضاء في المنظمة.
وتطرق حسين إبراهيم طه في لقائه مع وزير الخارجية إلى عدد من القضايا من ضمنها أفغانستان والصومال وليبيا.
من جهته، هنأ الوزير سامح شكري، الأمين العام على مباشرة عمله بالأمانة العامة للمنظمة، وأشاد بما تبذله منظمة التعاون الإسلامي من جهود في سبيل تعزيز التضامن الإسلامي، مؤكدا دعم بلاده للأمين العام.
(انتهى)
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي