الخميس 05 جمادى الأولى 1443 - 10:11 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-12-2021
القاهرة (يونا) - دعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه، الفريق الاستشاري الإسلامي المعني بمكافحة شلل الأطفال، إلى التركيز على مساعدة أفغانستان ودعم تعافيها وإعادة تأهيلها حتى تتمكن من القيام بدورها الطبيعي في المجتمع الدولي.
كما أعرب الأمين العام، في كلمته أمام الاجتماع الثامن للفريق الذي استضافته مصر أمس الأربعاء برئاسة شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، عن دعمه لحكومة باكستان في مساعيها لمكافحة شلل الأطفال بشكل كامل؛ مشيدا في الوقت ذاته بالجهود التي تبذلها حكومة الصومال والشركاء لضمان حصول أطفال الصومال على اللقاحات المنقذة للحياة في الوقت المناسب لحمايتهم من الأمراض؛ مشدداً كذلك على أهمية مساعدة دول الساحل الأفريقي لاسيما تلك التي تتعرض إلى صعوبات اقتصادية واجتماعية وصحية.
وثمن الأمين العام في الجلسة الافتتاحية للاجتماع المساهمة الكبيرة التي قدمها الفريق الاستشاري الإسلامي في مكافحة شلل الأطفال وتعزيز صحة الأم والطفل، لافتاً إلى أن الفريق حظي بتقديرٍ كبير على جهوده في التوعية ورفع مستوى المعرفة بالإجراءات الوقائية المتوافقة مع الشريعة لوقف انتشار فيروس كورونا في بداية الجائحة، وتشجيعه المجتمعات على تلقي اللقاح بوصفه أداة أساسية لإنقاذ الحياة.
وأكد الأمين العام عزم منظمة التعاون الإسلامي على الاستمرار في مساعدة البلدان التي تشهد حالات الإصابة بشلل الأطفال على مكافحة هذا المرض، معربا عن أمله في أن تضاعف الدول الأعضاء استثمارها في مجال الصحة مثل استئصال شلل الأطفال، ورعاية صحة الأم والطفل والمجالات الأخرى ذات الأولوية المدرجة في برنامج العمل الاستراتيجي لمنظمة التعاون الإسلامي في مجال الصحة للفترة الممتدة من 2014 إلى 2023.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي