الإثنين 02 جمادى الأولى 1443 - 10:04 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-12-2021
نواكشوط (يونا) - أكد قادة دول مجموعة الساحل (موريتانيا والنيجر ومالي وبوركينا فاسو وتشاد)، التزامهم بإصلاحات طموحة للوصول إلى تعليم جيد في المنطقة.
ذلك ما تضمنه "الإعلان المشترك" الصادر في أعقاب قمة نواكشوط حول التعليم في الساحل، التي احتضنتها العاصمة الموريتانية أمس الأحد، وشارك فيها الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، ورئيس النيجر محمد بازوم، والوزير الأول المالي الدكتور شوكيل كوكالا مايغا، إضافة إلى ممثلين عن كل من تشاد، وبوركينا فاسو، ونائب رئيس البنك الدولي بمنطقة غرب ووسط إفريقيا.
وحددت القمة ثلاثة أهداف رئيسة: تحسين جودة التعلم، وزيادة مشاركة الفتيات في التعليم الثانوي، وتعزيز القدرات التعليمية الأساسية ومحو الأمية للشباب الذين لم يكملوا تعليمهم الأساسي.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي