الأحد 11 ربيع الأول 1443 - 09:56 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-10-2021
واشنطن (يونا) - شدد البنك الدولي على أن الالتزام بموعد إجراء الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر يعد أحد الشروط لتعافي الاقتصاد الليبي على المدى القريب.
وحذر البنك - في تقرير أصدره مؤخرا – من أن عدم الالتزام بالانتخابات الليبية في موعدها سيدخل البلاد مجددا في شبح تدهور الأوضاع، مشيرا إلى معاناة الأسر الليبية من انعدام الأمن الغذائي.
وقدم التحديث الاقتصادي الأخير الصادر عن البنك الدولي توقعاته للوضع الاقتصادي في ليبيا، مؤكدا ارتباطها كليا بتقدم العملية السياسية بشكل إيجابي واستقرار الوضع الأمني.
وأضاف: إنه في الأشهر المقبلة، إذا تم إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وإعادة توحيد المؤسسات العامة، واستمر إنتاج النفط، فمن المتوقع أن تسجل ليبيا معدل نمو للناتج المحلي الإجمالي بنسبة 78.2% في العام 2021، وفق البنك.
وتوقعت الهيئة المالية العالمية أن تسجل أرصدة التجارة والحساب الجاري فوائض كحصة من الناتج المحلي الإجمالي. كما قد يسجل الميزان المالي فائضا أيضا نظرا للانتعاش القوي في إنتاج النفط وصادراته وبعد انخفاض قيمة العملة، ما يقلل من تكلفة تمويل رواتب القطاع العام والسلع والخدمات باستخدام عائدات النفط المقومة بالدولار.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي