الأحد 12 صفر 1443 - 13:42 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-9-2021
(يونا)
القاهرة (يونا) - تنطلق يوم 22 سبتمبر الجاري، بتنظيم من المجلس العربي للطفولة والتنمية، تحت رعاية الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز، رئيس المجلس، احتفالية تسليم الفائزين بجوائز الدورة الثانية من جائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية، التي خصصت لموضوع "تمكين الطفل العربي في عصر الثورة الصناعية الرابعة". 
وأوضح الدكتور حسن البيلاوي، أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية، أن الاحتفالية ستتصمن عدداً من الفعاليات، ويفتتح أعمالها الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز، رئيس المجلس، ويعلن خلالها عن موضوع الدورة الثالثة من الجائزة، التي ستتناول قضية محورية معاصرة من قضايا الطفولة والتنمية، وذلك من أجل إحداث زخم فكري وبحثي حولها، ولتكون نتائج وتوصيات تلك البحوث المقدمة سبيلا نحو استشراف مستقبل الطفل العربي، وتمكينه من أدوات الحاضر ودخوله عصر مجتمع المعرفة.
وأضاف: إن الاحتفالية ستشهد أيضا كلمة من تيد شيبان المدير الإقليمي لليونيسف عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وحوار مفتوح مع نخبة من المفكرين والخبراء حول موضوع "التنشئة وتمكين الطفل العربي في عالم الثورة الصناعية الرابعة وما بعد كورونا"، يشارك فيه كل من السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، والدكتور مفيد شهاب، أستاذ القانون ووزير التعليم العالي الأسبق، والدكتور مصطفى الفقي، المفكر ومدير مكتبة الإسكندرية، والدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة بمصر، وعدد آخر من الخبراء والباحثين من عدد من الدول العربية.
وكان قد تقدم  لهذه الدورة  (62)  بحثاً أعدها (91) باحثاً من (9) دول عربية، وفازت (3) أبحاث تقدم بها (8) باحثين عرب مع نشر أبحاثهم والتوصية بالتشجيع على استمرار العمل للوصول إلى أفضل المراحل للاستفادة العملية من هذه الأبحاث على نطاق واسع.
ويقوم الدكتور يسري الجمل، وزير التربية والتعليم الأسبق بجمهورية مصر العربية ورئيس اللجنة العلمية للجائزة في دورتها الثانية باستعراض أعمال اللجنة العلمية التي شكلت من نخبة من الخبراء العرب، وما توصلت له من نتائج لهذه الدورة التي استهدفت بحوثا تطبيقية، يعقبها عروض من الفائزين حول أبحاثهم الفائزة. 
 جدير بالذكر بأن الجائزة التي تبناها المجلس منذ العام 2017  بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند" تهدف إلى تعميق ثقافة حقوق الطفل من خلال إثراء البحث العلمي في مجالات الطفولة، ودعم الباحثين المنشغلين بقضايا الطفولة في البلدان العربية، وتحفيز المبدعين والباحثين على الإنتاج العلمي في مجال الطفولة والتنمية والارتقاء بالطفل في البلدان العربية، وتعظيم الحوار المجتمعي حول القضايا ذات الأهمية المتعلقة بالطفل وتنشئته من خلال البحوث المقدمة. 
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي