الخميس 09 صفر 1443 - 12:28 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-9-2021
طوكيو (يونا) ـ أظهرت بيانات حكومية يابانية اليوم الخميس، أن الفائض التجاري لدولة الكويت مع اليابان تضاعف أربع مرات تقريبا في شهر أغسطس الماضي بفضل الأداء القوي للصادرات.
وذكرت وزارة المالية اليابانية في تقرير أولي أن الفائض ارتفع بنسبة 292,7 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ليصل إلى 52,8 مليار ين ياباني (482 مليون دولار).
وأوضحت أن هذا التوسع في الفائض يعد الخامس على التوالي. مشيرة إلى أن فائض الكويت التجاري مع اليابان ظل بذلك إيجابيا لمدة 13 عاما وسبعة أشهر.
وأضافت: إن إجمالي الصادرات الكويتية إلى اليابان ارتفع في الشهر الماضي للمرة الخامسة على التوالي بنسبة 209,3 في المئة على أساس سنوي، ليصل إلى 61,5 مليار ين ياباني (562 مليون دولار) فيما ارتفعت الواردات من اليابان أيضا للمرة السادسة على التوالي بنسبة 35,1 في المئة لتصل إلى 8,7 مليار ين ياباني (80 مليون دولار).
وأشارت الوزارة إلى أن فائض الشرق الأوسط التجاري مع اليابان ارتفع في الشهر الماضي بنسبة 153,6 في المئة ليصل إلى 692,3 مليار ين ياباني (6,3 مليار دولار) بفضل نمو الصادرات المتجهة إلى اليابان من المنطقة بنسبة 122,7 في المئة مقارنة بالعام السابق.
وأوضحت أن النفط الخام والمنتجات المكررة والغاز الطبيعي المسال والموارد الطبيعية الأخرى التي تمثل نسبة 94,4 في المئة من إجمالي صادرات المنطقة إلى اليابان ارتفعت بنسبة 122,9 في المئة، فيما ارتفعت واردات المنطقة من اليابان بنسبة 41,7 في المئة بسبب الطلب على الآلات الكهربائية والسلع المصنعة والآلات.
وذكرت الوزارة أن الميزان التجاري العالمي لليابان سجل في الشهر الماضي عجزا بقيمة 635,4 مليار ين ياباني، أي (5,8 مليار دولار) للمرة الأولى منذ ثلاثة أشهر.
ووفقا للتقرير نمت الصادرات اليابانية في الشهر الماضي بنسبة 26,2 في المئة عن العام السابق بفضل الشحنات القوية من الصلب في أوروبا ومعدات إنتاج أشباه الموصلات إلى الدول الآسيوية وقطع غيار السيارات إلى الولايات المتحدة فيما ارتفعت واردات اليابان أيضا بنسبة 44,7 في المئة مع ارتفاع فواتير النفط الخام والأدوية والغاز الطبيعي المسال.
وأشار التقرير إلى أن الصين ظلت أكبر شريك تجاري لليابان تلتها الولايات المتحدة.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي