الخميس 26 ذو الحجة 1442 - 11:26 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-8-2021
(BAKHTAR)
كابل (يونا) - رحَّبت وزارة الخارجية الأفغانية بإعلان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول الوضع الأفغاني. داعية إلى اجتماع طارئ للمجلس لمعالجة الوضع في أفغانستان ومنع الكارثة الإنسانية التي تسبَّب بها عنف طالبان.
ودان أعضاء مجلس الأمن بأشد العبارات الهجوم على مجمع الأمم المتحدة في هرات الذي وقع الجمعة الماضي، وأدى إلى وفاة حارس واحد.
وفي بيان صادر الثلاثاء، قالت الأمم المتحدة: إنَّ "أعضاء مجلس الأمن عبروا عن قلقهم العميق بشأن مستويات العنف العالية في أفغانستان، عقب الهجوم العسكري لطالبان، ودعوا إلى خفض فوري للعنف".
وأضاف البيان: "كما عبروا أيضاً عن قلقهم العميق من عدد الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي تم توثيقها في المجتمعات المتأثرة بالصراع المسلح المستمر في جميع أنحاء البلاد".
وأكد أعضاء مجلس الأمن ضرورة أن تحترم جميع الأطراف واجباتها تحت القانون الإنساني الدولي في جميع الظروف، بما في ذلك تلك المتعلقة بحماية المدنيين.
(انتهى)

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي