السبت 14 ذو الحجة 1442 - 11:37 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-7-2021
نيويورك (يونا) - دعت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، إلى اتخاذ إجراءات متضافرة لمعالجة الأرقام ‏القياسية للأشخاص الذين أجبروا على الفرار داخل بوركينا فاسو وعبر الحدود الدولية، مع تزايد وتيرة ‏الهجمات على المدنيين وقوات الأمن من قبل الجماعات الإرهابية.‏
وأشار المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بابار بالوش في مؤتمر ‏صحفي أمس، إلى أنه وفقاً للأرقام الجديدة الصادرة عن حكومة بوركينا فاسو هذا الأسبوع فإن أكثر ‏من 1.3 مليون شخص من بوركينا فاسو قد نزحوا داخلياً خلال ما يزيد قليلاً عن عامين، كما أن 6% من سكان بوركينا فاسو مشردون الآن داخل البلاد.‏
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي