السبت 26 رمضان 1442 - 18:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-5-2021
ولي العهد السعودي مستقبلاً الرئيس الباكستاني (نقلاً عن واس)
جدة (يونا) ـــ أكد الممثل الخاص لرئيس الوزراء الباكستاني لشؤون الشرق الأوسط الشيخ طاهر محمود أشرفي، أن زيارة دولة رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية عمران خان إلى المملكة العربية السعودية ستعطي دفعة جديدة للعلاقات الثنائية بين البلدين.
وقال: إن هذه الزيارة تدل على عمق العلاقات القائمة بين البلدين الشقيقين، وتأتي في سياق التشاورات المستمرة بين البلدين والقيادتين، لمناقشة أهم وأبرز المستجدات على الصعيد الإقليمي والعربي والإسلامي والدولي، وستدفع مسيرة التعاون المشترك في الاتجاه الصحيح، الذي يحقق المصالح والأهداف المنشودة، وتسهم في تطوير مجالات التنسيق والتعاون السياسي والعسكري والدبلوماسي والاقتصادي والتجاري والتنموي والثقافي.
وأشار إلى أن باكستان تثمن دائماً مواقف المملكة العربية السعودية وتؤيدها، وقال: "إن العلاقات الأخوية التي تربط المملكة العربية السعودية مع شقيقتها جمهورية باكستان الإسلامية، هي علاقات غير تقليدية، تضرب جذورها في عمق التاريخ، وتستند على قيم دينية وثقافية مشتركة، ويتمتع البلدان بتوافق الرؤى إزاء معظم القضايا الإقليمية والدولية، والقضايا التي تهم الأمة الإسلامية، ويوجد هناك تعاون وثيق البلدين، فيما يخدم الأهداف المشتركة، لتوضيح الصورة الحقيقية للإسلام، ونبذ الإرهاب والتطرف والفكر الضال".
وأكد أن "المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بلد كبير، وداعم أساسي مهم للغاية بالنسبة لباكستان، ولا شك أن المملكة العربية السعودية لها مكانة خاصة داخل قلوب المسلمين، وتحظى مع قيادتها بمكانتها الكبيرة داخل المجتمع الباكستاني، فهي دولة عظيمة غنية عن الوصف والتعريف، والجميع يثمن جهودها ويعرف مكانتها على المستوى العالمي، لكونها بلاد الحرمين الشريفين، وموطن الإسلام الأول، وأرض المشاعر المقدسة، وفيها قبلة المسلمين، ومنها تنطلق وحدة وتضامن المسلمين، وهي مهبط الوحي، وأرض الرسالة، وبلد القرآن والسنة والعقيدة والقيم والثقافة الإسلامية".
وأوضح أشرفي أن "المملكة العربية السعودية تمثل بالنسبة للشعب الباكستاني مركزاً رئيساً لوحدة شعوب الأمة الإسلامية، وهي رمز موحد للتضامن الإسلامي بين شعوب الأمة بأكملها، ولا يمكن لمسلم عاقل أن يستغني أو يتجاهل أو يتغافل عن مكانة المملكة العربية السعودية".
(انتهى)

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي