Pembukaan pameran yang menampilkan artifak Uthmaniyyah yang jarang ditemui di Sharjah

الشارقة (إينا) – انطلق اليوم الخميس في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية معرض جديد يتضمن مجموعة من الأعمال الحرفية والمشغولات الإسلامية النادرة، والتي يعود تاريخ بعضها إلى أكثر من 500 سنة. وافتتح المعرض بحضور كل من عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والاعلام ومنال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة والدكتورة أولريكا الخميس استشاري الفنون الإسلامية والشرق أوسطية والدكتورة فيكتوريا هورفاث من وزارة شؤون الخارجية والتجارة في المجر، والدكتور سومبور جيكلي نائب الرئيس في متحف الفنون التطبيقية في بودابست و أسامة إبراهيم نفاع، سفير المجر لدى الإمارات بالإضافة إلى عدد من كبار المسؤولين. وتستمر فعاليات معرض إطلالة وفخامة – روائع عثمانية من متحف الفنون التطبيقية في بودابست حتى 19 يناير، 2017، ويتضمن أكثر من 50 عملًا حرفيًا مذهلًا موجودًا في المجر منذ القرنين السادس عشر والسابع عشر. وتتضمن المجموعة منسوجات فاخرة، وأسلحة احتفالية مرصعة بالجواهر، وسروج خيل مزخرفة، وملابس حريرية، وسجاد ثمين، والتي تعرض في العالم العربي للمرة الأولى. وفي الوقت ذاته، فإن المعرض يمثل التعاون الأول ما بين متحف الشارقة للحضارة الإسلامية ومتحف الفنون التطبيقية في بودابست، والذي يعد أحد أقدم وأهم المتاحف ضمن تخصصه. (انتهى) ز ع

Berita berkaitan

Pergi ke butang atas