منظمة التعاون الإسلامي

المندوب السعودي لدى “التعاون الإسلامي” يستقبل المديرة التنفيذية للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان

جدة (يونا)  – استقبل المندوب السعودي الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي الدكتور صالح بن حمد السحيباني، بمكتبه في مقر المندوبية بفرع وزارة الخارجية بمنطقة مكة المكرمة في محافظة جدة الدكتورة نورة بنت زيد الرشود المديرة التنفيذية للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان، أحد أجهزة منظمة التعاون الإسلامي.

وخلال اللقاء، جدد السحيباني التهنئة للمديرة التنفيذية للهيئة الدائمة على تعيينها في هذا المنصب، كأول امرأة يتم انتخابها منذ إنشاء الهيئة، لتواصل مهامها بشأن خدمة جانب حقوق الانسان التي تهم المنظمة، منوهاً بجهود الهيئة التي تنطلق رسالتها النبيلة نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان في الدول الإسلامية والاقليات المسلمة في المجتمعات غير الإسلامية.

واستعرض السحيباني في هذا اللقاء جهود المملكة العربية السعودية الحثيثة واسهاماتها المتعددة في مجال حماية وتعزيز حقوق الإنسان، مشيراً في هذا الخصوص إلى أن رؤية المملكة 2030 تعكس الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة المملكة الذي جعل “الإنسان أولاً” ليسهم في تحقيق نقلة نوعية كبيرة في مجال تعزيز حقوق المواطن والمقيم و تفعيل آليات حماية ورعاية هذه الحقوق.

ولفت إلى أن ذلك نابع من اهتمام المملكة بترسيخ مبادئ العدالة والمساواة، وكفالة وتعزيز جميع الحقوق والحريات المشروعة للإنسان وفق الشريعة الإسلامية.

وأعربت الدكتورة نورة بنت زيد الرشود، المديرة التنفيذية للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان عن شكرها الجزيل للمملكة العربية السعودية على ما تقدمه للهيئة التي تعد أحد الأجهزة الرئيسة في منظمة التعاون الإسلامي، مشيرةً إلى أن المملكة لم تأل جهداً في دعم الهيئة منذ أن تم تأسيسها في 2011 وحتى تبني المملكة إنشاء مقرها المستقل.

وأكدت على دور الهيئة التي تضم 18 مفوضًا خبيراً في مسائل حقوق الإنسان يمثلون التنوع الجغرافي الذي تنتمي له دول المنظمة ويقدمون المشورة والرأي لمجلس وزراء خارجية المنظمة ، مؤكدة حرصها على تحقيق الأهداف المرجوة من الهيئة وتطلعها للعمل من أجل تحقيق الأهداف المرجوة من الهيئة وتنفيذ المهام والأنشطة المنوطة بها والتي تخدم مصالح الدول الأعضاء بالمنظمة.

(انتهى)

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى