the world

Chad celebrates its fifty-eighth independence anniversary

grandmother (UNA) – خلدت جمهورية تشاد اليوم السبت (11 أغسطس) ذكرى استقلالها الثامن والخمسين، الذي نالته سنة 1960م. وتعتبر تشاد همزة وصل بين الدول الإسلامية في شمال أفريقيا وآسيا ودول الجنوب والغرب الأفريقي. كما أن موقعها الاستراتيجي بين الدول العربية والأفريقية جعلها ملتقى لكثير من الحضارات الإسلامية والأفريقية. وتقع تشاد في وسط القارة الأفريقية، تحدها من الشمال ليبيا، ومن الشرق السودان، ومن الجنوب جمهورية أفريقيا الوسطى، ومن الجنوب الغربي الكاميرون ونيجيريا، والنيجر من الغرب. وتعد خامس أكبر دولة من حيث المساحة على مستوى القارة الإفريقية إذ تبلغ 1.284.000 كيلو متر مربع، ويبلغ عدد سكانها نحو 14 مليون نسمة، ينتمون إلى مجموعات عرقية متنوعة، ويعتنق 70 في المئة من السكان الإسلام. وعاصمة تشاد هي أنجامينا، واللغات الرسمية هي العربية والفرنسية. وباستثناء بعض المرتفعات الواقعة في أطرافها، تعتبر تشاد حوضا كبيرا تسوده الصحاري التي تقطعها بعض الأنهار الموسمية والبحيرات وأكبرها بحيرة تشاد المغلقة. تشتهر تشاد بثروتها الحيوانية الغنية إذ تبلغ الملايين من رؤوس الأغنام والأبقار والإبل. كما أنها تتمتع بأرض خصبة لزراعة بعض الأنواع من الغلات رغم اعتمادها على الأمطار الموسمية مثل القطن والصمغ العربي والقمح وقصب السكر. وفي الجنوب تنتشر الغابات ذات الأشجار المرتفعة. وتتمتع تشاد ببعض الثروات المعدنية مثل البترول، الذي بدأ تصديره عام 2003، وهناك مخزون هائل من الذهب والحديد واليورانيوم والزنك والرخام. (انتهى) ص ج/ ح ص

Related news

Go to top button