العالم

السعودية تختتم مشاركتها في المعرض الدولي للدفاع والأمن “يوروساتوري 2024”

باريس (يونا/واس) – اختتمت المملكة العربية السعودية مشاركتها في المعرض الدولي للدفاع والأمن يوروساتوري 2024م الذي أقيم خلال الفترة من 17 حتى 21 يونيو 2024م في العاصمة الفرنسية باريس، حيث شهد الجناح السعودي المشارك في المعرض تفاعلًا واسعًا وحضورًا لافتًا للاطلاع على آخر منجزات ومنتجات ومستجدات قطاع الصناعات العسكرية في المملكة.

وعكست مشاركة الجناح السعودي الذي نظّمته الهيئة العامة للصناعات العسكرية في المعرض، ترحيب المملكة العربية السعودية بكافة المستثمرين من جميع أنحاء العالم الراغبين في الاستثمار بقطاع الصناعات العسكرية، والجهود المبذولة لتطوير البحث والابتكار في القطاع، واستعراض أبرز السياسات والتشريعات والحوافز التي يشهدها قطاع الصناعات العسكرية في السعودية، والتي تسهم في تحفيز مسيرة توطين وتمكين القطاع، وتعزيز سلاسل الإمداد والفرص الاستثمارية، وأهمّية تضافر الجهود لتحقيق استراتيجية قطاع الصناعات العسكرية.

وعلى هامش أعمال المعرض الدولي للدفاع والأمن “يوروساتوري 2024م”، شهدت فعاليات اليوم السعودي الفرنسي مشاركة لمحافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي، والذي تحدّث خلالها عن “بناء شراكات صناعية ودفاعية بين السعودية وفرنسا”، في حين تطرّق نائب محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية لقطاع التمكين صالح بن عبدالله العقيلي إلى “الإطار التنظيمي وتنظيم سياسة المحتوى المحلي في المملكة العربية السعودية”، وذلك من بين عدّة اجتماعات ولقاءات ومبادرات وشراكات شهدها الجناح السعودي والجهات المشاركة في المعرض؛ مما يؤكّد نجاح المشاركة بالعديد من المكتسبات الوطنية لقطاع الصناعات العسكرية.

يذكر أن الجناح السعودي الذي نظّمته الهيئة العامة للصناعات العسكرية للمشاركة في المعرض الدولي للدفاع والأمن “يوروساتوري 2024م”، تضافرت فيه جهود العديد من الجهات من القطاعين العام والخاص كوزارة الاستثمار ممثلةً في منصّة استثمر في السعودية (Invest Saudi)، والهيئة العامة للتطوير الدفاعي (GADD)، وعدد من كبرى المؤسسات والشركات الوطنية السعودية المتخصصة في مجال الصناعات العسكرية متمثلةً في الشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI)، والشركة السعودية لهندسة الطيران (Saudia Technic)، وشركة درع الحياة للصناعات العسكرية (Life shield)، وشركة سكوبا السعودية للصناعات العسكرية (Scopa)، والشركة العربية الدولية (AIC)، والشركة السعودية للصناعات الجلدية (SLIC)، ومجموعة الإسناد للصناعات العسكرية (AL-ESNAD)، وشركة خدمة راي للتصنيع (KRMC)، إضافةً إلى معرض الدفاع العالمي (WDS)، لتستعرض الجهات المشاركة في الجناح السعودي ما يشهده قطاع الصناعات العسكرية من خطوات متسارعة لمواصلة توطين وتمكين القطاع وما يزخر به من قدرات محلية تلبي الاحتياجات العملية للأجهزة العسكرية، في إطار النمو المتسارع الذي يشهده القطاع على صعيد جذب الاستثمارات النوعية في القطاع التي ستسهم بشكل فعال في بناء اقتصادٍ مزدهر وصناعةٍ مستدامة.

(انتهى)

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى