انتشار (كورونا) في أفريقيا.. الأسوأ لم يأت بعد
الأحد 03 رمضان 1441 - 15:08 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-4-2020
الرباط (يونا) - رغم اقتراب مجموع عدد الإصابات بفيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) في بلدان القارة الأفريقية من حاجز 30 ألف إصابة وحصيلة وفيات تقدر بأكثر من 1300 وفاة، وفق آخر تحديث للحالة الوبائية بالقارة السمراء قدمها مركز الوقاية من الأمراض ومكافحتها التابع للاتحاد الأفريقي، فإن الأسوأ برأي خبراء وتقارير دولية لم يأت بعد.
وفي هذا السياق أنذر مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس دول القارة بترقب الأسوأ وتحول القارة إلى بؤرة عالمية للوباء.
فيما توقع تقرير صادر عن اللجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة ومقرها في إثيوبيا، أن يحصد الوباء أزيد من 3 ملايين شخص في حال عدم اتخاذ بلدان القارة التدابير اللازمة في مواجهة تفشي الجائحة.
وقبل ذلك كان رجل الأعمال الأمريكي بيل غيتس مؤسس (مايكروسوفت) قد حذر بشدة من تداعيات انتشار فيروس (كورونا) في بلدان القارة. معتبرا "أن ذلك سيؤدي إلى وضع مأساوي وسيخلف ضحايا بالملايين نظرا لغياب الإمكانات الصحية والاقتصاية لدى معظم دول القارة لمواجهة قوة الفتك التي تتمتع بها الجائحة".
ويواصل الوباء انتشاره في 52 دولة أفريقية حتى الآن، مسجلا مزيدا من الإصابات والوفيات في وقت تعاني فيه هذه الدول من ضعف في منظومتها الصحية، وعدم قدرة على مجاراة متطلبات السيطرة على تفشي الفيروس، مكتفية بما تيسر لديها من إمكانات متواضعة جدا وخبرة في التعامل مع الأوبئة التي تفتك بالقارة مثل وباء (إيبولا) الذي لايزال جاثما على سماء القارة.
وبحسب آخر إحصائية صادرة عن المركز الأفريقي لمكافحة الأمراص والوقاية منها فقد بلغ عدد المصابين بهذا الوباء في عموم دول القارة الأفريقية ما مجموعه 29 ألفا و993 حالة إصابة، فيما بلغت الوفيات 1343 وفاة في مقابل تعافي 8817 مصابا.
تأتي جنوب أفريقيا في صدارة دول القارة الأكثر إصابة بالفيروس بما مجموعه 4220 حالة إصابة فيما بلغت الوفيات 79 في مقابل 1473 حالة شفاء، كما سجلت الكاميرون 1430 حالة إصابة ضمنها 43 حالة وفاة في مقابل 668 حالة تماثلت للشفاء.
ومن بين الدول الأفريقية التي تأثرت بالجائحة أيضا ساحل العاج التي سجلت بها 1077 حالة إصابة حتى الآن بينها 14 وفاة، وكذلك نيجيريا التي سجلت بها 1095 حالة إصابة حتى الآن ودولة غانا التي سجلت بها 1279 حالة بينها 10 وفيات و954 إصابة في غينيا و999 إصابة في جيبوتي وبوركينا فاسو التي سجلت 629 إصابة والسنغال التي سجلت 545 إصابة والكونغو الديمقراطية التي سجلت 416.
كما تم تسجيل 336 إصابة في كينيا و176 في رواندا و325 إصابة في مالي، فيما سجلت أثيوبيا 117 حالة وفي الصومال تم تسجيل 328 إصابة، وسجلت الغابون 172 حالة إصابة بالفيروس.
ووفقا لتصريح سابق لمدير المركز الأفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها جون نكيجاسونج فإن عدد حالات الإصابة قد يكون في واقع الأمر أكبر بكثير من الأرقام المعلن عنها حتى الآن وذلك نظرا لأن "قدرات دول القارة في التعاطي مع الفيروس محدودة جدا لاسيما على مستوى إجراء الاختبارات اللازمة لاكتشاف حالات الإصابة بالفيروس".
ولمواجهة هذا الوضع الآخذ في التفاقم تحاول دول القارة من خلال منظمة الاتحاد الأفريقي تشبيك جهودها والبحث عن شراكات دولية لمواجهة الأسوأ في غضون الأسابيع والشهور القادمة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي