الأربعاء 22 ذو الحجة 1441 - 18:18 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-8-2020
القاهرة (يونا) - أكدت جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، أن المقاطعة العربية لإسرائيل تعبر عن إرادة الأمة في الدفاع عن حقوقها واسترجاعها طبقا للقانون والشرعية الدولية الضامنة لحقوق الشعب الفلسطيني.
جاء ذلك في كلمة للأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة الدكتور سعيد أبو علي، أمام أعمال الدورة ال 94 لمؤتمر ضباط اتصال المكاتب الإقليمية للمقاطعة العربية لإسرائيل التي عقدت عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة.
وقال أبو علي: إن الاحتلال الإسرائيلي يدرك أهمية حملات المقاطعة الشعبية (BDS) التي يراها خطرًا على الكيان الإسرائيلي خاصة مع ازدياد حركة التضامنات الدولية والفعاليات والاحتجاجات تزامنا مع إعلان حكومة الاحتلال البدء في عملية ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية من خلال ما يسمى ب"صفقة القرن".
وأضاف: إن جيش الاحتلال واصل تحضيراته (لسيناريو) تنفيذ خطة ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية في الوقت الذي عبرت فيه كل الدول والحكومات في العالم التي انحازت إلى منطق الحق والعدل واحترام القانون الدولي عن رفضها وإدانتها لمشروعات الضم العدوانية الإسرائيلية.
ورحب أبو علي بصدور تقرير مكتب مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان الذي تضمن قاعدة بيانات "القائمة السوداء" التي حددت 112 شركة دولية تتداول أعمالا تجارية بالمستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، وشركات أخرى تعمل في المستوطنات الإسرائيلية بمرتفعات الجولان العربي السوري المحتل.
كما رحب بتأكيد المكتب ضرورة التزام تلك الشركات بقواعد القانون الدولي والتوقف الفوري عن العمل والتعامل مع المستوطنات الاستعمارية في الأرض الفلسطينية المحتلة.
وشدد أبو علي على ضرورة استخدام المجتمع الدولي لأدوات الضغط والمقاطعة الاقتصادية، وكذلك العدالة الدولية، لإنفاذ تلك القرارات وصولاً لإنهاء الاحتلال وتحقيق السلام.
يأتي انعقاد المؤتمر تنفيذا لقرارات مجالس الجامعة العربية على مستوى القمة وعلى مستوى وزراء الخارجية بما فيها قمة تونس التي عقدت في مارس 2019.
ويناقش المؤتمر العديد من الموضوعات المتعلقة بمبادئ وأحكام المقاطعة العربية المقررة من خلال تطبيق الحظر وإدراج شركات ضمن لائحة المقاطعة وإنذار أو رفع شركات أخرى من لائحة الحظر لاستجابتها لأحكام المقاطعة والتركيز على استمرار تفعيل مكاتب المقاطعة الإقليمية بالدول العربية.
((انتهى))

ح ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي