الأربعاء 22 ذو الحجة 1441 - 17:07 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-8-2020

الرباط (يونا) - التقى الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، عبد الحميد عبداوي، السفير المفوض فوق العادة للجزائر لدى المملكة المغربية، لمناقشة أوجه التعاون بين الإيسيسكو والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.
وخلال اللقاء، الذي جرى بمقر سفارة الجزائر في الرباط، استعرض الدكتور المالك رؤية الإيسيسكو وخطتها الاستراتيجية، والمبادرات والبرامج والنشاطات التي نفذتها خلال جائحة كوفيد 19 لدعم جهود الدول في مواجهة الانعكاسات السلبية للجائحة على مجالات التربية والعلوم والثقافة، وفي مقدمتها التحالف الإنساني الشامل، داعيا الجزائر إلى الانضمام إليه.
وأكد المدير العام للإيسيسكو مواصلة المنظمة العمل على تسجيل المواقع التاريخية بالدول الأعضاء على قائمة التراث في العالم الإسلامي، بالتعاون مع تلك الدول ولجنة التراث في العالم الإسلامي.

من جانبه ثمن السفير الجزائري العمل الكبير الذي تقوم به الإيسيسكو في مجالات اختصاصها، وتسجيل التراث في العالم الإسلامي. مشيرا إلى أن الجزائر ستتقدم إلى المنظمة لتسجيل عدد من مواقعها التاريخية على القائمة.
وأشاد بالعمل الذي تقوم به الإيسيسكو في مجالات اختصاصها، في التربية والعلوم والثقافة. مشيرا إلى أن عمل المنظمة يحظى بمتابعة وتقدير كبيرين من الرئيس والحكومة الجزائرية.
واتفق الجانبان على فتح آفاق جديدة للتعاون بين الإيسيسكو والجزائر، والعمل معا لتنفيذ برامج وأنشطة مشتركة، بناء على التواصل مع الجهات المختصة في الجزائر لمعرفة نوعية البرامج التي تحتاج إليها، بناء على استراتيجية الإيسيسكو الجديدة.
 وفي ختام اللقاء، وجه السفير الجزائري بالرباط الدعوة إلى المدير العام للإيسيسكو، لزيارة الجزائر ولقاء كبار المسؤولين بها، لتطوير التعاون بين الجانبين. وقدم الدكتور المالك شكره على هذه الدعوة.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي