الأحد 12 ذو الحجة 1441 - 11:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 2-8-2020
الصورة من (وما)
نواكشوط (يونا) - نظمت الوكالة الموريتانية للأنباء، أمس السبت، جلسات عمل استشرافية لعمل الوكالة ومستقبلها في المرحلة المقبلة، وذلك بإشراف  وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الدكتور سيدي محمد ولد قابر.
وذكرت الوكالة الموريتانية للأنباء أن هذه الجلسات، التي استمرت على مجى يومين، سعت إلى ترسيخ نقاط القوة التي برزت خلال مسيرة الوكالة مع الحرص على استشراف آفاق أرحب من المهنية والاحترافية.
وأوضح المدير العام للوكالة محمد فال عمير ابي، في كلمته في افتتاح الجلسات أن هذه " الجلسات تشكل مناسبة لتقديم حصيلة لما تم إنجازه في ظل منظومة عمل جديدة يميزها التعاطي الإيجابي مع الشأن العام، بخاصة في المجال الإعلامي الذي مازال أداؤه دون المستوى المطلوب".
وأضاف: إن هذه الجلسات شكلت مناسبة لإطلاق مجلة شهرية عن الوكالة الموريتانية للأنباء تعالج مواضيع متعددة في حياة الأمة.
وأوضح أن الوكالة، في إطار سعيها لمواكبة العصر، أنشأت قطاعا خاصا بالمجال السمعي البصري، وأطلقت صفحة على "الفيسبوك" وأصبحت تنشر على (تويتر وانستغرام واليوتوب)، بالإضافة إلى إنشاء خلية للتدريب، وإعادة إحياء جميع المكاتب الجهوية.
وتميزت جلسات اليوم الأول بتقديم محاضرتين، إحداهما حول تأطير وترسيخ الممارسة المهنية الصحفية، والثانية حول تقييم عمل الوكالة الموريتانية للأنباء.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي