الإثنين 06 ذو الحجة 1441 - 11:44 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 27-7-2020
الصورة من (برناما)
كوالالمبور (يونا) - عقد وزيرا الخارجية الماليزي والسنغافوري، أمس الأحد، اجتماعاً في منتصف طريق "جسر جوهور- سنغافورة"، كإعلان لإعادة فتح الحدود المشتركة بين البلدين، والمقرر في 17 أغسطس المقبل.
ويعد الاجتماع بين وزير الخارجية الماليزي هشام الدين حسين، ونظيره السنغافوري الدكتور فيفيان بالاكريشنان، هو الأول من نوعه بعد أن أغلقت الدولتان حدودهما لاحتواء وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مع فرض تقييد التحركات في 18 مارس الماضي.
وقال هشام الدين، الذي وصف الاجتماع بأنه حدث تاريخي: إن نجاح المحادثات بين ماليزيا وسنغافورة أدى إلى إعادة فتح حدود البلدين قريباً.
وأوضح: "إن هذا الاجتماع تم عقده لمناقشة قيود الحركة عبر الحدود بين ماليزيا وسنغافورة بما فيها عبر الخط الأخضر المتبادل وترتيب التنقل الدوري".
وأضاف: "لقد توصلنا إلى اتفاق وأنجزنا إجراءات التشغيل القياسية لماليزيا وسنغافورة".
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي