الخميس 11 ذو القعدة 1441 - 09:57 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 2-7-2020
برلين (يونا) - صوّت البرلمان الألماني الاتحادي "البوندستاغ"، أمس الأربعاء، بالأغلبية على مشروع قرار تقدم به الائتلاف الحكومي، المكوّن من حزبي الاتحاد المسيحي والاشتراكي الديمقراطي، يؤكد على التمسك بحل الدولتين ويدعم السلام والأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، وذلك في ختام جلسة نقاش حول القضية الفلسطينية-الإسرائيلية، في ظل المخططات الإسرائيلية لضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وحملت الجلسة أهمية خاصة، كونها الجلسة الأخيرة للبرلمان قبل الذهاب إلى العطلة الصيفية، إلى جانب تزامنها مع ترؤس ألمانيا مجلس الاتحاد الأوروبي لمدة ستة أشهر، والرئاسة الدورية لمدة شهر لمجلس الأمن الدولي اعتبارًا من يوم الأربعاء.
وأكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، في افتتاح الجلسة، أن ألمانيا لن تعترف بأية خطوات أحادية الجانب، مؤكدًا التزام بلاده بدعم حل الدولتين وإحياء المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين تحت رعاية الرباعية الدولية أو إطار متعدد الأطراف.
وقال: إن ألمانيا سوف تتحمل مسؤوليتها في مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي لإحلال السلام في الشرق الأوسط، وستلتزم بتطبيق القانون الدولي. مشيرًا إلى أن بلاده لن تقف صامتة إزاء أي مخالفة للقانون الدولي، وعلى الجهة التي تخرق القانون تحمّل تبعات ذلك.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي