الأحد 07 ذو القعدة 1441 - 15:29 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 28-6-2020
جدة (يونا) - أكدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي أنها كثفت إجراءاتها لمكافحة المعلومات المضللة والأخبار الزائفة في ظل الانتشار الحالي لوباء كوفيد 19، حيث تشكل وسائل الإعلام أدوات ضرورية ولازمة لمكافحة فيروس كورونا المستجد، ولاسيما من خلال نشر المعلومات الموثوقة، ورفع مستوى الوعي، ودحض ما يُسمى الأخبار الزائفة.
وأكدت المراقب الدائم لمنظمة التعاون الإسلامي لدى الاتحاد الأوروبي السفيرة عصمت جيهان، في مداخلتها خلال الاجتماع الافتراضي حول البعد الإنساني التكميلي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن حرية التعبير الذي عُقد الأسبوع الماضي، لمعالجة التحديات الجديدة التي تواجهها حرية التعبير، على جهود المنظمة في مكافحة الأخبار الزائفة.
وأبرزت جيهان أن منظمة التعاون الإسلامي أطلقت عبر منصاتها على وسائل التواصل الاجتماعي حملة توعية إعلامية بعيدة المدى تحت وسم "بلدان المنظمة تكافح كوفيد 19"، كما أنشأت نافذة خاصة على موقعها الرسمي للتحديث المنتظم للمعلومات والإحصاءات بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد في الدول الأعضاء في المنظمة.
وأشارت مندوبة المنظمة إلى أن "الإعلام الحر والمستقل والتعددي ضروري لإقامة ديمقراطية سليمة ولتعزيز سيادة القانون"، حيث يجب أن يعمل هذا الإعلام في إطار الأخلاقيات المهنية واحترام القوانين الدولية لوسائل الإعلام والاتصال.
وشددت على دعوة الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين للدول الأعضاء من أجل العمل مع وسائل الإعلام لتشجيع الاستخدام المسؤول لحرية التعبير، ومحاسبة وسائل الإعلام على استمرار خطاب الكراهية والتطرف، وتسريع تنفيذ الاستراتيجية الإعلامية لمنظمة التعاون الإسلامي في مكافحة الإسلاموفوبيا.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي