الأحد 08 شوال 1441 - 11:05 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 31-5-2020
جاكرتا (يونا) - أعلنت وزارة السياحة والاقتصاد الإبداعي في إندونيسيا، اليوم الأحد، أن بروتوكولات قطاع السياحة في الوضع الطبيعي الجديد ستركز على النظافة والصحة والسلامة في إدارة الأعمال.
وقال المتحدث باسم فرقة العمل المعنية بتخفيف الأثر COVID-19 التابعة للوزارة: إن الوزارة ستضمن استعداد الجهات الفاعلة في مجال السياحة والاقتصاد الإبداعي للترحيب بالوضع الطبيعي الجديد من خلال تطبيق البروتوكولات التي تركز على جوانب النظافة والصحة والسلامة. 
وقال: على وجه الخصوص بالنسبة لقطاع السياحة، يهدف تطبيق البروتوكولات العادية الجديدة إلى جعل السياح الزائرين يشعرون بالأمان والراحة لأن المرافق السياحية تتحسن باتباع معايير النظافة والصحة والسلامة.
ومن المتوقع أن تعمل البروتوكولات على تحسين معايير النظافة والصحة والسلامة في قطاع السياحة، بالإضافة إلى زيادة الابتكار الرقمي للنهوض بالقطاع الاقتصادي الإبداعي في إندونيسيا حتى يتمكنوا من النهوض والمنافسة في السوق العالمية.
وفي وقت سابق، حث وزير السياحة والاقتصاد الإبداعي في إندونيسيا Wishnutamaويشنتاما كوسبانديو، القائمين على صناعة السياحة على تنفيذ بروتوكول الصحة خلال الوضع الطبيعي الجديد.
وأشار كوسبانديو في بيان صدر أخيراً، إلى أن الوزارة عملت بالتنسيق مع الوزارات ذات الصلة وأصحاب المصلحة لإعداد البروتوكولات المطبقة في القطاع.
وذكر أن "بروتوكولات الصحة والأمن ستجذب السياح، ونواصل العمل بجد لصياغة تحركات استراتيجية لإعداد بروتوكول صحي في محاولة لتسريع انتعاش قطاع السياحة".
أدلى الوزير بهذا التصريح خلال ندوة عبر الإنترنت حول السياحة الدولية تحت عنوان "تغيرات نموذج السياحة في عصر الوضع الطبيعي الجديد" نظمها منتدى السياحة الإندونيسي (ITF) في 15 مايو 2020.
وكان الوزير متفائلاً بشأن انتعاش صناعة السياحة في إندونيسيا في وقت أقرب مما كان متوقعًا أو أقل من خمس سنوات للعودة إلى الحياة الطبيعية، وقال: ينبغي النظر إلى إغلاق الوجهات السياحية بسبب الوباء باعتباره فرصة لتقييم المواقع وإعادة ترتيبها، حتى يتمكن المشغلون من تحسين الخدمات وتسهيل التنمية السياحية المستدامة.
((انتهى))
ح ع/ ح ص

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي