الأربعاء 27 رمضان 1441 - 23:15 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-5-2020
الرباط (يونا) - أكد المجلس العلمي الأعلى أن صلاة عيد الفطر لهذه السنة تصلى في المنازل والبيوت مع الأخذ بسنية الاغتسال والتطيب والتكبير قبل الشروع فيها، وذلك لغاية الحفاظ على سلامة النفوس وصحة الأبدان من آفة وباء فيروس كورونا.
وقال المجلس العلمي الأعلى، في بيان له اليوم الأربعاء: إن صلاة عيد الفطر شعيرة دينية جليلة، وسنة نبوية مؤكدة، وأن الأصل في إقامتها أن تكون في فضاء المصلى أو في المسجد الجامع في الظروف الاعتيادية، وفي حال تعذر ذلك لداع من الدواعي، كما هو الأمر والحال في الظروف الراهنة جراء تفشي وباء كورونا (كوفيد 19) وانتشاره، فيجوز إقامتها في المنازل والبيوت مع الأخذ بسنية الاغتسال والتطيب والتكبير، قبل الشروع فيها.
وأوضح المجلس، أن الغاية من صلاة عيد الفطر في المنازل والبيوت هو الحفاظ على سلامة نفوس المواطنين وصحة أبدانهم من آفة انتشار العدوى بجائحة كورونا الفتاكة، وذلك عملا بالآية الكريمة "ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة"، والقاعدة الفقهية: "الحفاظ على الأبدان مقدم على الحفاظ على الأديان".
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي