الأربعاء 08 شعبان 1441 - 20:00 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 1-4-2020
واشنطن (يونا) - دعت الولايات المتحدة اليوم الاربعاء حكومة بورما إلى السماح بادخال المساعدات وفتح الانترنت في ولايتي راخين وتشين في غرب ميانمار.
وأعرب بيان للمتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس عن "قلق الولايات المتحدة البالغ من تصاعد العنف في شمال ولاية راخين وولاية تشين حيث قتل العشرات ونزح الآلاف في الأشهر الأخيرة".
وتابع البيان: "نعرب عن تعاطفنا العميق مع جميع المتضررين من العنف بما في ذلك مئات العائلات التي دمرت منازلها مؤخرا". ودعا "جميع الأطراف إلى وقف القتال واتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية المجتمعات المحلية ومواصلة الحوار السلمي".
ولفت إلى "تفاقم الوضع الحالي بسبب القيود المستمرة على وصول المساعدات الإنسانية ووسائل الإعلام والتعتيم المطول على الانترنت مما أدى إلى قطع المجتمعات عن المساعدة المنقذة للحياة والمعلومات الحيوية".
وأكد أن الحصول على المساعدة والمعلومات الانسانية أكثر أهمية خلال جائحة (كورونا المستجد - كوفيد 19)". ودعا حكومة بورما الى "السماح بوصول المساعدات الانسانية دون عوائق واعادة الإنترنت".
كما دعا "الآخرين الى تقديم مساعدة إضافية وتجنب الاجراءات التي من شأنها زيادة زعزعة الاستقرار في المنطقة".
(انتهى)
ص ج
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي