الخميس 02 شعبان 1441 - 14:17 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-3-2020
جدة (يونا) - دانت منظمة التعاون الإسلامي، بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي الذي استهدف عسكريين في بوما في مقاطعة البحيرة بتشاد والذي أودى بحياة 92 جنديا. كما دانت الهجوم الذي استهدف حافلات نقل للجيش شمال شرقي نيجيريا والذي أسفر عن مقتل عشرات الجنود وإصابة آخرين.
وأعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن خالص تعازيه ومواساته لأسر الضحايا ولحكومتي تشاد ونيجيريا وشعبيهما متمنيا الشفاء العاجل للمصابين. كما أعرب الأمين العام عن تضامن منظمة التعاون الإسلامي مع تشاد ونيجيريا ودعمها للجهود التي تبذلها حكومتي البلدين ومنطقة بحيرة تشاد في مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، مؤكدا على الموقف المبدئي لمنظمة التعاون الإسلامي الذي يدين بشدة الإرهاب والتطرف العنيف بجميع أشكالهما ومظاهرهما.
(انتهى)
ص ج
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي