الثلاثاء 17 جمادى الثانية 1441 - 08:10 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-2-2020
الرباط (يونا) - تنطلق بمقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بالرباط يوم 17 من فبراير الجاري أعمال "منتدى الإيسيسكو للمستقبل"، بمشاركة 27 شخصية من أبرز خبراء الاستشراف الاستراتيجي والذكاء الاصطناعي حول العالم.
تنظم الإيسيسكو المنتدى بالتعاون مع مكتب مؤسسة كونراد أديناور الألمانية بالمملكة المغربية، ويأتي في إطار رؤيتها الجديدة لاستشراف المستقبل والتعامل مع التحولات والتحديات التي تواجه دول العالم الإسلامي، ليكون "منتدى الإيسيسكو للمستقبل" فضاء للنقاش وتبادل الآراء مع الجهات الفاعلة المهتمة بهذه التحولات، والمستشرفين في مختلف المجالات، بغية بحث قدرات الاستشراف المحلية والإقليمية، وبالتالي تحديد التصورات المستقبلية الممكنة.
ومن خلال مقاربة استشرافية، سيكون المنتدى رحلة عبر الزمن من أجل القيام بدراسة تحليلية وتمكين الخبراء في مجال الاستشراف من القيام بمداخلات في مجال خبرتهم، وكذا تقديم التوجهات والرهانات العالمية الكبرى واستشراف ما سيكون عليه العالم عام 2040م.
وتعتبر أحدث تطبيقات الذكاء الاصطناعي واستخداماتها من المحاور الأساسية التي سيناقشها المنتدى، حيث يمر العالم بمجموعة من التغييرات البيئية والسياسية والاجتماعية والرقمية، التي تؤثر على جميع قطاعات التنمية للمجتمعات البشرية، وهو ما فرض ضرورة دراسة هذه التطورات، بغية فهمها ومراجعة التوجهات، واستشراف التداعيات وإكراهاتها، بما يضمن مسارا آمنا نحو التنمية المستدامة، وليس العالم الإسلامي، الذي تضم منه الإيسيسكو 54 دولة عضوا، بمعزل عن هذه التحولات، حيث يشغل موقعا استراتيجيا في ملتقى الطرق الحضارية والثقافية والاقتصادية.
ويأتي اختيار الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته كمحور للمنتدى، لأنه أحد التجليات الملموسة للتطور الرقمي الذي يغير شكل العلاقات الدولية ويؤثر فيها، لا سيما التحولات التي تؤثر على نهج التنمية المستدامة، وسيقوم خبراء في الذكاء الاصطناعي بتقديم مداخلات حول هذا المجال وقدرته على دعم المجتمع، إضافة إلى الفرص والإمكانات المتاحة حاليا.
وسيشهد المنتدى تنظيم ورشات عمل متخصصة تهدف إلى إنشاء فضاء مشترك وتشاركي للحوار بين الجهات الفاعلة في التنمية من أجل تحليل واستشراف مستقبل المحاور المطروحة (التربية، الثقافة، العلوم، الذكاء الاصطناعي، الروبوتات) في أفق 2040، كما سيتم تنظيم معرض صور تأليفية ورسومات رقمية ونماذج مادية تعبر عن التحديات القطاعية للمستقبل.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي