الإثنين 16 جمادى الثانية 1441 - 15:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-2-2020
كوالالمبور (يونا) - تسعى هيئة تنمية التجارة الخارجية الماليزية إلى زيادة حجم صادرات الحلال لتبلغ قيمتها 50 مليار رنجيت في نهاية العام الحالي من خلال تعزيز النشاطات الترويجية لمنتجات الحلال المحلية على المستوى العالمي (1 دولار يساوي 4.14 رينجيت ماليزي).
وتحقيقًا لهذا الهدف، ستستفيد الهيئة من تنظيم معرض الحلال الدولي الماليزي (MIHAS) الـ17 الذي سيقام في كوالالمبور في الفترة ما بين 1 و4 أبريل المقبل.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها نائب المدير التنفيذي للهيئة (قسم تعزيز الصادرات) محمد مصطفى عبد العزيز لوكالة الأنباء الوطنية الماليزية (برناما) يوم الخميس الماضي، وقال: إن ماليزيا لديها ميزات عدة في صناعة الحلال وخصوصًا من ناحية منح شهادة الحلال.
وأضاف: إن نجاح ماليزيا في صناعة الحلال قد أصبح حافزًا لدول أخرى سواء كانت دول إسلامية أم غيرها في استكشاف آفاق صناعة الحلال من أجل اقتصادهم.
وأضاف: "نحتاج إلى مزيد من الجهود لضمان أهمية منتجات الحلال المحلية على المستوى العالمي نظرًا لوجود مشترين دوليين لا يفهمون جيدًا مفهوم منتجات الحلال".
وقال محمد مصطفى عبد العزيز: "لذلك، جاء تنظيم المعرض في وقته وسيكون منصةً مثاليةً لمعالجة هذا الأمر بسبب إمكان توضيح القيمة الحقيقية لصناعة الحلال لهؤلاء المشتريين الدوليين".
وأضاف: إن زيادة عدد المسلمين في كل أنحاء العالم وفي نفس الوقت زيادة الطلب على منتجات الحلال لدى غير المسلمين تؤدي إلى تقدم ملحوظ لصناعة الحلال.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي