الأحد 15 جمادى الثانية 1441 - 08:18 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-2-2020
باكو (يونا) – أكد مساعد الرئيس الأذربيجاني، ومدير قسم العلاقات الخارجية في الديوان الرئاسي الدكتور حكمت حاجييف، أن بلاده تراهن على البرلمان الجديد الذي سينتخبه الشعب اليوم الأحد لمواكبة المتطلبات التشريعية لمرحلة البناء والنهضة الجديدة.
وأوضح حاجييف، في تصريحات صحفية قبيل انطلاق العملية الانتخابية، أن الدولة حشدت للانتخابات كل الإمكانات لتتم بصورة نزيهة ومشرفة تعكس اهتمام الشعب الأذربيجاني في الإصلاح والتقدم والتنمية. لافتًا إلى أن كل المرشحين حصلوا على فرص متساوية وعقدوا اجتماعاتهم وسط الجماهير، مؤكدا على أن البرلمان المقبل سيعبر بشكل أفضل عن شرائح المجتمع الأذربيجاني وخاصة الشباب الذي توليه القيادة كل اهتمام لأن الأجيال الجديدة هي التي ستحمل المسؤولية في دفع التنمية والتقدم والإصلاح.
 وقد انطلقت في الثامنة من صباح اليوم الأحد الانتخابات البرلمانية، حيث يتوجه 5 ملايين و329 ألفاً و461 ناخباً إلى مراكز التصويت الموزعة على 5 آلاف و573 مركز اقتراع في 7 أقاليم لاختيار نوابهم الجدد في المجلس الوطني.
يتنافس في الانتخابات نحو 1374 مرشحاً لاختيار 125 نائباً لشغل مقاعد المجلس الوطني للبلاد التي تنتهج منذ استقلالها في 18 أكتوبر عام 1991، خاصة بعد اعتماد الزعيم الوطني للشعب الأذربيجاني حيدر علييف تلبية لنداء الوطن، سياسة الإصلاحات الديمقراطية والسياسية التي يواصلها الرئيس إلهام علييف، بكل نجاح.
(انتهى)
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي