الأربعاء 04 جمادى الثانية 1441 - 11:30 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-1-2020
وفا
رام الله (يونا) – أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء أمس الثلاثاء، رفض القیادة الفلسطینیة لخطة السلام الأمریكیة في الشرق الأوسط أو ما یسمى بـ(صفقة القرن).
وقال عباس في كلمة خلال اجتماع القيادة الفلسطينية في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، ردا على إعلان الرئيس الأميركي ترامب بما يسمى (صفقة القرن): "إن القدس ليست للبيع، وكل حقوقنا ليست للبيع والمساومة، وصفقة المؤامرة لن تمر".
وأكد أن الاستراتيجية الفلسطينية ترتكز على استمرار الكفاح لإنهاء الاحتلال وتجسيد استقلال دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية. داعيا الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات إلى رص الصفوف وتوحيدها وتعميق روابط الوحدة الوطنية وإعطاء الأولوية لجبهة الاحتلال وإسقاط مشروع تصفية المشروع الفلسطيني.
وأضاف: سنبدأ فورا باتخاذ كل الإجراءات التي تتطلب تغيير الدور الوظيفي للسلطة الوطنية الفلسطينية تنفيذا لقرارات المجلسين الوطني والمركزي.
وقال الرئيس الفلسطيني: نحن متمسكون بالشرعية الدولية لأنها هي المرجعية، نحن متمسكون بالثوابت الوطنية التي أصدرها المجلس الوطني عام 1988 في الجزائر، وسنستمر في جهودنا وفي كفاحنا من أجل الوصول إلى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران 1967.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي