الجمعة 23 ربيع الثاني 1441 - 16:26 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-12-2019
(يونا)
جوبا (يونا) - أقر الاجتماع العشرين فوق العادة للأمانة العامة للمجلس الإسلامي لجنوب السودان مشاريع التعاون الدولي التي نفذها المجلس خلال الفترة الماضية لخدمة مسلمي جنوب السودان والعمل الدعوي في البلاد حيث أنجز الاتحاد 8 اتفاقيات ومذكرات تعاون مع عدد من الهيئات والمؤسسات الدولية والإقليمية في هذا الشأن.
وأوضح الأمين العام للمجلس الشيخ عبدالله برج روال في تصريح لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا)، أن الاجتماع شهد عرض اتفاقيات التعاون الخارجي مع المؤسسات ذات الصلة وهي: اتفاقية تعاون إطاري مع المجلس الإسلامي الأعلى لأوغندا، ومذكرة تفاهم مع جامعة أفريقيا العالمية بالسودان، ومذكرة تعاون مع ديوان الزكاة الاتحادي السوداني، ومذكرة تفاهم مع منظمة الدعوة الاسلامية الرئاسة، الخرطوم، مشيرا إلى أن اتفاقية التعاون مع للمجلس الإسلامي الأعلى لأوغندا تمثل اتفاقا إطاريا من سبعة بنود حول تبادل الخبرات، الزيارات، والتعاون في مجال التعليم وتطوير الأوقاف والاستثمار والعون الإنساني، أما مذكرة التفاهم مع جامعة أفريقيا العالمية فتتضمن سبعة بنود تشمل تبادل الزيارات والمشاركات، توفير منح دراسية للبكالوريوس والدراسات العليا، بجانب تدريب المعلمين، الإعلاميين من مشروع إذاعة الحقيقة وذلك بقناة وإذاعة إفريقيا التابعة للجامعة، إجراء البحوث والدراسات، المساهمة في دعم مشروع الجامعة الإسلامية، تكوين آلية متابعة وتنسيق مشتركة تجتمع دوريا بالتناوب.

وتشمل مذكرة التعاون مع ديوان الزكاة الاتحادي السوداني لتطوير العمل الزكوي، وتدريب العاملين، وتوحيد استمارات الزكاة وتنظيمها على الشريط الحدودي بتنسيق مشترك. والعون الإنساني وتغطية مصارف الزكاة، وتدور مذكرة التفاهم مع منظمة الدعوة الاسلامية الرئاسة بالخرطوم، حول تطوير الأوقاف تدريب وتأهيل الأئمة، ربط المجلس مع المنظمات والهيئات الخيرية عبر العالم.
 
وثمن الحضور المجهودات المقدرة التي بذلت لفتح مسارات جديدة وتطوير التعاون مع المؤسسات ذات الصلة بشكل مؤسسي يعمل على تطوير عمل المجلس عبر شراكات خيرية واستراتيجية.
وأوصى الاجتماع باعتماد جميع الاتفاقيات الموقعة وتحرير خطابات لجميع المؤسسات المعنية لإخطارها بقبولها إيذاناً لبدء العمل بها مطلع العام الجديد، وأوصى الاجتماع بضرورة تكوين لجنة عليا لمتابعة تنسيق وتنفيذ الاتفاقيات.
كما شدد الاجتماع على ضرورة التنسيق مع وزارة التعليم العام والتوجيه فيما يلي تدريب المعلمين، وكذلك التحرك الفعال داخلياً لحشد الدعم والتأييد من الجهات الرسمية ذات الصلة.

حضر الاجتماع الذي ترأسه الأمين العام الشيخ عبدالله برج روال كل من أعضاء المجلس، بناسيو أموم دينق، ومنير عوض سوميت، والشيخ محمد كوال كوات، والشيخ نور الدين سايمون فاسكوالي، والشيخ عبد المحمود حسن دينق، والسيد إبراهيم أوول نيكير، وخالد جمعة عبدالله، ونعيمة عباس عيدو، وعرفة جمعة سليمان.
 ((انتهى))
ح ع/ ح ص
 
 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي