الثلاثاء 13 ربيع الثاني 1441 - 11:06 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-12-2019
واشنطن (يونا) - أعلن وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان عن إحراز تقدم في المفاوضات الجارية بين الدول الثلاث بشأن (سد النهضة) الذي تبنيه إثيوبيا، فيما أعربوا عن تقديرهم لدور "المراقب" الذي تقوم به الولايات المتحدة والبنك الدولي في الاجتماعات.
وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان مشترك أصدرته نيابة عن مصر وإثيوبيا والسودان والولايات المتحدة والبنك الدولي مساء أمس الاثنين: إن الوزراء أكدوا إحراز تقدم في الاجتماعات الفنية بين وزراء الموارد المائية بالدول الثلاث في أديس أبابا والقاهرة.
وأضافت إنهم اتفقوا على أن التوجه الاستراتيجي للاجتماعين الفنيين المقبلين يجب أن يتعلقا بتطوير قواعد وإرشادات تقنية لملء وتشغيل (سد النهضة) الإثيوبي، بالإضافة إلى تحديد ظروف ومفهوم الجفاف والتدابير التي يتعين اتخاذها لتخفيف تداعياته.
وأوضح البيان: إن "الوزراء يدركون أن هناك فوائد كبيرة للدول الثلاث في وضع قواعد ومبادئ توجيهية لمعالجة ظروف الجفاف".
وأضاف: إنها ستشمل "تدابير تخفيف الجفاف بناء على التدفق الطبيعي في سنة معينة ومعدلات إطلاق المياه من السد".
وأشار إلى أن إثيوبيا ستنفذ هذه القواعد والمبادئ التوجيهية التقنية لملء وتشغيل السد، وأنه يمكن تعديلها من قبل الدول الثلاث وفقا للظروف الهيدرولوجية في سنة معينة.
وكشف البيان عن أن وزراء الخارجية سيعقدون اجتماعا في 13 يناير المقبل "لمراجعة نتائج الاجتماعين الفنيين القادمين في الخرطوم وأديس أبابا بهدف وضع اللمسات الأخيرة للتوصل إلى اتفاق".
وكان الوزراء قد اتفقوا خلال اجتماع في واشنطن الشهر الماضي على العمل من أجل استكمال جهود التوصل لاتفاق بحلول 15 يناير المقبل، بالإضافة إلى عقد أربعة اجتماعات فنية على مستوى وزراء الموارد المائية، مشيرين إلى أن الولايات المتحدة والبنك الدولي "سيدعمان ويحضران الاجتماعات بصفة مراقب".
(انتهى)
​ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي