الأحد 04 ربيع الثاني 1441 - 09:23 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 1-12-2019
الأمم المتحدة (يونا) - وصل أول قطار للتضامن مع اللاجئين إلى محطة ليون في العاصمة الفرنسية باريس، البارحة، وسيتوقف المعرض المتحرك في خمس مدن فرنسية، حيث سيوفر مساحةً للحوار وسيمنح المجال لتثقيف المواطنين حول قضايا اللاجئين.
وقالت الناطقة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين سيلين شميت: إن الفكرة من القطار هي توفير مساحة للالتقاء، "والتنقل من مدينة لمدينة يسلط الضوء على دور المدن في إدماج اللاجئين، ولكن الأهم من ذلك أن يخلق القطار مكاناً للالتقاء بين اللاجئين ومضيفيهم والمواطنين الفرنسيين المرحبين بهم".
وسيواصل القطار رحلته التي بدأت في 28 نوفمبر حتى 17 ديسمبر ليصل إلى جنيف، ويمكن للجميع أن يستقل القطار، وفيه معرض يشرح عن أزمة اللاجئين الحالية ودور المفوضية في مساعدة اللاجئين في فرنسا وحول العالم.
كما يمكن للزوار أن يطلعوا على لوحات، وأن يستمعوا إلى شهادات ويفهموا أسباب وتداعيات النزوح القسري حول العالم.
وخصصت عربة في القطار للمحاضرات والمناقشات وعرض الأفلام، والالتقاء باللاجئين والتحدث معهم مباشرة لمعرفة مدى قدرة اللاجئين على الاندماج في الدول المضيفة وتقوية أواصر العلاقات مع الجيران.
وستكون جنيف آخر محطة يصل إليها القطار تزامناً مع افتتاح منتدى اللاجئين العالمي، وهو اجتماع دولي لمتابعة تنفيذ الاتفاق العالمي للاجئين الذي انبثق عن إعلان نيويورك من أجل اللاجئين والمهاجرين عام 2018.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي