الإثنين 22 صفر 1441 - 12:29 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-10-2019
بيروت (يونا) - يعقد مجلس الوزراء اللبناني اليوم الاثنين، جلسة يتوقع على نطاق واسع أن تشهد إقرار إصلاحات اقتصادية وسط استمرار المظاهرات الحاشدة قرب مكان انعقاد الجلسة في القصر الجمهوري.
وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية، أن رئيس الوزراء سعد الحريري وصل إلى القصر الجمهوري في بعبدا للمشاركة في جلسة مجلس الوزراء، وعقد لقاء مع الرئيس اللبناني ميشال عون.
وذكرت الوكالة، أن القوى الأمنية قامت بقطع مداخل القصر الجمهوري والطرقات المؤدية له من المناطق المجاورة مقطوعة بالكامل واتخذت إجراءات أمنية مشددة. 
ويعاني لبنان أزمة اقتصادية حادة ما دفع الحكومة الخميس الماضي إلى الموافقة على فرض رسم على المكالمات عبر (واتساب) وتطبيقات أخرى مماثلة في إطار مساع لزيادة الإيرادات في مشروع ميزانية البلاد لعام 2020.
وعلى خلفية هذه التحركات يشهد لبنان حركات احتجاج وتظاهرات في مختلف أنحاء البلاد احتجاجا على سياسة الحكومة الاقتصادية.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي