الأحد 23 محرم 1441 - 15:12 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-9-2019
(منظمة التعاون الإسلامي)
جدة (يونا) - أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن قلقه العميق إزاء التصريح الذي أدلى به رئيس وزراء جمهورية أرمينيا خلال زيارته للأراضي المحتلة في جمهورية أذربيجان يوم 5 أغسطس 2019، حيث أعلن أن منطقة ناغورنو كاراباخ المحتلة هي أراضٍ أرمينية.
واعتبر الأمين العام أن هذا الإعلان الصادر عن جمهورية أرمينيا، فضلا عن تصرفاتها التي تنتهك سيادة جمهورية أذربيجان وسلامة أراضيها، تتجاهل المبادئ الأساسية للقانون الدولي وموقف المجتمع الدولي إزاء هذا النزاع وتقوّض السلم والأمن الإقليميين.
وأشار الدكتور العثيمين إلى أحكام ميثاق الأمم المتحدة وميثاق منظمة التعاون الإسلامي المتعلقة بالتسوية السلمية للنزاعات، ووثيقة هلسنكي الختامية، وقرارات مجلس الأمن الدولي 822 (1993)، و853 (1993)، و 874 (1993)، و884 (1993) ضمن إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، فضلا عن العديد من قرارات منظمة التعاون الإسلامي بشأن هذه القضية، وحث جمهورية أرمينيا على الالتزام بمفاوضات السلام مع جمهورية أذربيجان على أساس القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن الدولي من أجل تسوية النزاع بالوسائل السلمية.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي