الثلاثاء 20 ذو القعدة 1440 - 13:31 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-7-2019
(واس)
موسكو (يونا) - منح معهد الاستشراق في الأكاديمية الروسية للعلوم شهادة الدكتوراه الفخرية للأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، تقديراً لجهوده في تعزيز العلاقة بين العالم الإسلامي وروسيا.
وبدأ مدير المعهد البروفيسور فيتالي نعومكين كلمته في الحفل باستعراض مسيرة الدكتور العيسى الوظيفية، وإسهاماته بشكل دؤوب في تعزيز التقارب الثقافي بين الأمم من خلال زياراته لمختلف دول العالم وتواصله مع أصحاب الثقافات وأتباع الديانات المختلفة.
وأكّد نعومكين أن مبادئ الوسطية والاعتدال التي تتمسك بها الرابطة وأمينها العام تُسهم في ترسيخ الأمن في العالم وتتصدى لأطروحات التطرف والعنف التي تسعى لزرع الشقاق والخلافات بين الناس، وقد مُنحت الجائزة للدكتور العيسى لقاء خدماته الجليلة في تطوير الفقه الإسلامي وتحسين العلاقات الرسمية والشعبية بين روسيا والعالم الإسلامي.
من جهته، عبّر الأمين العام للرابطة عن اعتزازه بالتكريم الذي منحه إياه المعهد ـ الذي يعد من أشهر المؤسسات الاستشراقية الأكاديمية حول العالم منذ  200 عام تميز خلالها بالدراسات المحايدة والمنصفة للإسلام ـ  مشيداً باهتمام روسيا الاتحادية بالثقافة العربية والإسلامية، وحرصها على التواصل مع العالم الإسلامي وتعلّم لغته وفهم ثقافته.
وعد العيسى الجائزة حافزاً للعمل على تعزيز التواصل الثقافي والتبادل الحضاري بين العالم الإسلامي وروسيا. مبينا أن المعهد أسهم في تغيير الصورة النمطية عن الاستشراق في العالم الإسلامي، وشجّع على التواصل المعرفي والحضاري بين الأمم والشعوب.
شهد الحفل عدد من ممثلي الرئاسة الروسية ومجلسي الدوما والشيوخ ولفيف من أعضاء السلك الدبلوماسي، بالإضافة إلى نخبة من الأكاديميين المتخصصين في الاستشراق، والقيادات الدينية، وجمع من الباحثين والطلاب.
(انتهى)
ز ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي