الثلاثاء 20 ذو القعدة 1440 - 13:31 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-7-2019
(يونا)
 أنقرة (يونا) - احتضن مركز البحوث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية (سيسريك)، أحد أجهزة منظمة التعاون الإسلامي، يومي 17 و18 يوليو الحالي بمقره بالعاصمة التركية أنقرة "ورشة العصف الذهني لفيلق منظمة التعاون الإسلامي الطبي"، وذلك بالتنسيق مع الأمانة العامة للمنظمة.

جاء تنظيم الورشة في إطار برنامج العمل الاستراتيجي للصحة في المنظمة 2014-2023 لمناقشة الخطة والآليات التشغيلية لتنفيذ الهيئة الطبية للمنظمة، وهي مبادرة جديدة في مجال الصحة تم تبنيها خلال المؤتمر الإسلامي السادس لوزراء الصحة، المنعقد في 05-07 ديسمبر 2017 في جدة السعودية، ليكون بمثابة منصة لجميع المختصين بهذا الشأن لتنسيق جهودهم في حالات الطوارئ الصحية في بلدان المنظمة، من خلال تقديم التدريب والرعاية الصحية للسكان والمساعدة الطبية للأشخاص المعرضين للخطر، والمرونة في الاستجابة السريعة لحالات الطوارئ.
وتهدف المبادرة إلى إعادة توجيه أنظمة الرعاية الصحية المدمرة في بلدان المنظمة والمساعدة في تأهيلهم للاعتماد على أنفسهم.

حضر ورشة العمل الدول الأعضاء في اللجنة التوجيهية المعنية بالرعاية الصحية للدول الأعضاء بالمنظمة (SCH)، وهي تركيا والسودان وإندونيسيا وماليزيا والمغرب وموريتانيا وأوغندا، والأمانة العامة للمنظمة، ومؤسسات المنظمة ذات الصلة ومنها البنك الإسلامي للتنمية، والإيسيسكو، وعدد من المنظمات غير الحكومية ومنها تحالف ابن سينا الصحي ​​للمنظمات غير الحكومية العاملة تحت مظلة منظمة التعاون الإسلامي، بما في ذلك اتحاد الجمعيات الطبية الإسلامية (FIMA). كما حضر الاجتماع أطباء بلا حدود في تركيا (DWWT) والهلال الأحمر التركي.

من جانبه أكد مدير عام سيسريك، نبيل دبور، على التعاون الممتاز بين مركز أنقرة والأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي في تنظيم الورشة. لافتاً إلى أهمية قيام الفريق الطبي للمنظمة. معرباً عن أمله في أن تكون المبادرة بمثابة جسر لبناء تحالف طويل الأجل بين الجهات الفاعلة ذات الصلة من خلال الجمع بين الخبرة والدراية والشبكات والموارد من البلدان والمنظمات المتعاونة. وأكد دبور أن سيسريك ملتزم بتسهيل العمل لتحديد احتياجات خدمات الطوارئ والاستجابة الحالية للصحة العامة، فضلاً عن تنظيم فعاليات بناء القدرات لتحسين جودة الصحة وتعزيز الجودة.

قدم ممثل الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عبد النور سكندي، رسالة إلى المشاركين نيابة عن الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين، دعا فيها إلى بذل جهود متضافرة بين جميع أصحاب المصلحة لإنقاذ الأرواح وتخفيف المعاناة في دول المنظمة من خلال تقديم خدمات طبية عالية الجودة للمجتمعات غير المستحقة وضحايا الطوارئ الصحية.

شهدت الورشة عقد ثلاث موائد مستديرة حول القضايا المتعلقة بالعضوية والحوكمة وآليات العمل في السلك الطبي لمنظمة التعاون الإسلامي. تضمنت المناقشات تأملات حول مبادئ وقواعد العضوية، بما في ذلك الكفاءات الرئيسية والأدوار والمسؤوليات للأعضاء المحتملين، والإعداد التنظيمي للمبادرة؛ هيئة الإدارة والأمانة وآليات العمل للأنشطة التي يتعين الاضطلاع بها في إطار مبادرة الفريق الطبي للمنظمة.
من ناحية أخرى، سيتم تقديم الوثيقة الختامية لـ"ورشة العصف الذهني لفريق المنظمة" إلى اللجنة التوجيهية المعنية بالصحة لمزيد من الدراسة، وإلى المؤتمر الإسلامي المقبل لوزراء الصحة، الذي سيعقد في ديسمبر 2019 في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.
((انتهى))
ح ع/ ح ص   
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي