الثلاثاء 20 ذو القعدة 1440 - 13:23 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-7-2019
الجزائر (يونا) - أعلن المجلس الدستوري الجزائري اليوم الثلاثاء عن إجراء تعديلات على النظام المحدد لقواعد عمله حيث قرر إضافة عدد كبير من المواد وحذف أخرى ليرتفع عدد مواده من 89 مادة إلى 104 مواد.
وقال المجلس الدستوري في بيان: إن المادة المتعلقة بضرورة إيداع المترشح للانتخابات الرئاسية ملف ترشحه شخصيا تعتبر أهم مادة تمت إضافتها بعدما كان المجلس في السابق لا يلزم حضوره شخصيا.
وأوضح البيان: إن النظام القديم لقواعد عمل المجلس الدستوري "لا يشدد على وجوب حضور المترشح شخصيا مثلما جرى قبل أشهر عندما أودع (عبد الغني زعلان) مدير حملة الرئيس السابق والمترشح عبد العزيز بوتفليقة ملف ترشح هذا الأخير نيابة عنه".
وكان النص القانوني القديم في مادته 28 ينص على أن "تصريح الترشح يودع من قبل المترشح لكن من دون توضيح ما إذا كان ذلك يتم بالحضور الشخصي أم بإيفاد ممثل لإيداع رسالة ترشح وهو ما فتح المجال للعديد من التأويلات والفتاوى الدستورية".
كما سمحت التعديلات على النظام المحدد لقواعد عمل المجلس الدستوري بأن "يصدر المجلس بيانات ذات صلة بصلاحياته وينشر آرائه عبر الموقع الإلكتروني له وإصدار مجلة دورية مختصة في الأبحاث والدراسات الدستورية".
يذكر أن جدلا واسعا رافق إيداع ملف ترشح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لانتخابات أبريل الماضي المؤجلة من طرف مدير حملته الانتخابية حيث كان من بين الأسباب التي حركت الشارع وقابلها الجزائريون برفض قاطع وتنديد بترشح بوتفليقة لعهدة جديدة بسبب وضعه الصحي المتدهور.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي