الخميس 01 ذو القعدة 1440 - 09:24 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 4-7-2019
وفا
رام الله (يونا) - قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية: إن دول الاتحاد الأوروبي والدول الصديقة لفلسطين يجب أن تقود جهدا دوليا للبدء بالتفكير بمرحلة ما بعد خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي قد لا يُعرض شقها السياسي أبدا.
وأضاف اشتية خلال استقباله مبعوثة الاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط سوزانا تيرستال، أمس الأربعاء، في مكتبه برام الله: "يجب ألا نبقى رهائن انتظار الخطة الأمريكية، بل يجب تحريك الملف السياسي، واتخاذ قرار دولي بالاعتراف بدولة فلسطين منعا لإسرائيل من الإقدام على ضم أجزاء من الضفة الغربية.
وتابع رئيس الوزراء: إن ترحيبنا الدائم بالدعم والتعاون من شركائنا الأوروبيين منطلق من التزامهم بالمنظور السياسي الدولي الداعي لإقامة دولة فلسطين وتعزيز مؤسساتها، وهذا ما لم يلتزم به القائمون على ورشة البحرين.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي