الأحد 06 شوال 1440 - 11:18 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-6-2019
نور سلطان (يونا) - دشنت بعثة منظمة التعاون الإسلامي اليوم الأحد مشاركتها في مراقبة الانتخابات الرئاسية الكازاخية التي تستمر طوال اليوم لاختيار رئيس جديد للبلاد خلفا للرئيس نور سلطان نزارباييف.
ويرأس بعثة المنظمة لمراقبة الانتخابات الكازاخية السفير محمود بن محمد الرئيسي مدير الشؤون الأوروبية والمنظمات الدولية بمنظمة التعاون الإسلامي، حيث بدأت البعثة عملها من مقر اللجنة الانتخابية بدار أوبرا نور سلطان.
وكانت العملية الانتخابية انطلقت صباح اليوم وسط حالة من الهدوء في معظم اللجان، حيث توجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات رئاسية منذ استقلال البلاد عام 1991.

وتجري الانتخابات بين 7 متنافسين من اتجاهات وتيارات وروابط شعبية وأحزاب شتى، أبرزهم رئيس مجلس الشورى، الغرفة العليا للبرلمان الكازاخي قاسم جومارات توكاييف عن حزب نور أوتان الحاكم، وهو الذي تولى قيادة البلاد خلال الفترة الانتقالية عقب خروج نزارباييف من السلطة. كما تخوض الانتخابات سيدة واحدة وذلك لأول مرة في البلاد منذ استقلالها، وهي دانيا اسباييفا مرشحة عزب آك زول، إضافة إلى خمسة مرشحين آخرين من أحزاب متنوعة هم: صاديبيك توجيل عن حزب الرابطة الشعبية (يالي دالا قيرانداري)، وتوليتاي رحيمبيكوف عن حزب أويل، وزامبيل أحمدبيكوف عن حزب الشعب الشيوعي الكازاخستاني، وأميرزان كوسانوف عن الحركة الوطنية القومية الموحدة (لتر تاديري)، وأمانجيلداي تسبيحوف من اتحاد النقابات العمالية في كازاخستان.

وقد حرص الرئيس السابق نور سلطان نازارباييف (رئيس المجلس الأعلى للبلاد) على الإدلاء بصوته في الانتخابات بالعاصمة نور سلطان، حيث أدلى بصوته في اللجنة الانتخابية بمقر مركز ثقافة الطفل بالعاصمة، فيما أدلى الرئيس المؤقت والمرشح الأوفر حظا قاسم حوارات توكاييف بصوته في لجنة دار أوبرا نور سلطان، وأدلى بقية المرشحين أصواتهم وسط مؤيديهم في العاصمة وفي بقية الأقاليم.
(انتهى)
ح ع / ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي