السبت 27 رمضان 1440 - 07:48 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 1-6-2019
واس
مكة المكرمة (يونا) - قال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير: إن العالم الإسلامي يرفض تصرفات إيران، وإن المجتمع الدولي عزلها وعدّها الدولة الأولى الراعية للإرهاب في العالم. لافتا إلى أن إيران تخضع لعقوبات شديدة من قبل المجتمع الدولي الذي وجه رسالة لها بأن استمرارها في هذا المنهج سيزيد العقوبات عليها ويرفع الثمن.
وشدد الجبير، في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين عقب اختتام القمة الإسلامية الرابعة عشرة "قمة مكة: يداً بيد نحو المستقبل" التي عقدت فجر اليوم السبت في قصر الصفا بمكة المكرمة، على أن العالم الإسلامي قال لإيران كفى إذا أردت أن تكوني دولة ذات احترام فعليك أن تتبني سياسات تؤدي إلى احترام الناس. مؤكدا أن قتل الدبلوماسيين وتفجير السفارات وزرع خلايا إرهابية وتهريب السلاح والمتفجرات لدول أخرى ودعم ميليشيات إرهابية تسيء للمدنيين، وإطلاق صواريخ باليستية على المدن ليس تصرف دولة ولن تنال احترام الجوار.
ولفت الجبير النظر إلى أن مسؤولية الحكومات هي مراعاة شعوبها والتركيز على التنمية والأمن والاستقرار والسلم وليس الدمار والتخريب.
وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي: إن الإسلام دين وسطية واعتدال ومحبة وتسامح، وهو ما تسعى قيادة المملكة العربية السعودية إلى تكريسه وإظهاره للعالم، وتعمل على أن تكون مبادئ وسياسات التعاون مع الدول مبنية على هذا الأساس. لافتا إلى أن الحضارة الإسلامية هي التي ربطت بين الشرق والغرب منذ آلاف السنين وتعد حضارة وسطية جغرافيا وتاريخيا.
(انتهى)
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي