الأحد 21 رمضان 1440 - 14:33 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-5-2019
الجزائر (يونا) - أعلن المجلس الدستوري انتهاء فترة إيداع ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في يوليو المقبل وسط توقعات بإلغاء الاقتراع المقبل لعدم تقدم أي مرشح لهذه الانتخابات.
وذكر بيان للمجلس الدستوري الليلة الماضية أنه "لم يستقبل أي ملف للترشح للرئاسيات مثلما سبق وأن كشف عنه وبهذا فإن الانتخابات الرئاسية في حكم الملغاة". مؤكدا أن المجلس سيعلن في وقت لاحق عن إلغاء انتخابات الرابع من يوليو.
وكان المجلس الدستوري قد كشف في وقت سابق عدم استقباله لأي ملف للمترشحين للانتخابات الرئاسية. موضحا أن "الإدارة حضرت نفسها لهذه العملية غير أنه لم يتقدم أي مترشح لإيداع ملفه".
وأعلنت وزارة الداخلية الجزائرية الأربعاء الماضي في بيان، أن الحصيلة المؤقتة لعملية تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية للراغبين في الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية قد بلغ عددهم 77 فردا منهم 74 لمترشحين أحرار وثلاثة لأحزاب سياسية. 
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي