الخميس 18 رمضان 1440 - 11:34 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-5-2019
(يونا)
تونس (يونا) - أجرى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي فائز السراج أمس الأربعاء، مباحثات حول آخر التطورات على الساحة الليبية، وذلك مع الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي الذي عبر عن عمق العلاقات بين الشعبين الشقيقين في تونس وليبيا، وأعرب عن قلقه العميق إزاء الهجوم المستمر بالقرب من طرابلس.
 وأكد الرئيس التونسي – بحسب بيان للخارجية الليبية - على ضرورة العودة لمسار الحل السياسي، وأن لا حل عسكريا للصراع في ليبيا، وأشار إلى أن تونس تتأثر مباشرة بكل ما يحدث في ليبيا، ويهمها نهاية القتال بأسرع ما يمكن، كما أنها تسخر جهودها لتحقيق ذلك.
 وكان السراج وصل إلى تونس أمس في زيارة رسمية استغرقت يوما واحدا، وأجري له استقبال رسمي في مطار قرطاج الدولي حيث تم عزف النشيدين الوطنيين الليبي والتونسي، كما استعرض  طابور الشرف، وانتقل السراج إلى القصر الرئاسي بضاحية  قرطاج حيث عقد جلسة مباحثات مع الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، تناولت مستجدات الوضع في ليبيا، وتداعيات القتال على أطراف طرابلس منذ 4 أبريل الماضي، وعددا من ملفات التعاون المشترك.

من جانبه أعرب السراج عن شكره لكرم الضيافة وحسن الاستقبال، وعبر عن تقديره لحرص الرئيس التونسي والحكومة التونسية على تحقيق الاستقرار في ليبيا. مشيدا بما تقدمه تونس الشقيقة من تسهيلات لعلاج الجرحى الليبيين جراء العمليات العسكرية على أطراف طرابلس، وقدم شرحا لآخر التطورات والتداعيات.
(انتهى)
ح ع/ ح ص

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي