الأحد 14 رمضان 1440 - 12:29 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-5-2019
جدة (يونا) - أهابت منظمة التعاون الإسلامي بالدول الأعضاء والمنظمات الإنسانية، العمل على القيام بالنشاطات التي تراها مناسبة للتوعية بقضايا الأيتام واحتياجاتهم بمناسبة يوم اليتيم في العالم الإسلامي الذي يوافق الخامس عشر من رمضان المبارك من كل عام، وذلك انطلاقا من رغبة المنظمة في الاحتفاء باليتيم، وتذكير المجتمعات في الدول الأعضاء بمعاناتهم وحثهم على بذل المزيد من الجهد في تقديم الرعاية لهم وكفالتهم.
وتهدف الأمانة العامة من تخصيص هذا اليوم لليتيم إلى تشجيع الدول الأعضاء والمنظمات والهيئات الإنسانية والثقافية للاهتمام بالأيتام، كما يعد مناسبة للتذكير بمعاناة هذه الشريحة، التي فقدت ذويها.
جدير بالذكر أن منظمة التعاون الإسلامي كانت قد أطلقت برامجا لكفالة ورعاية الأيتام إبان كارثة التسونامي التي ضربت إندونيسيا وعدداً آخر من الدول، كما تولي المنظمة اهتماماً كبيراً بهذه الفئة من المجتمع في كافة برامجها الإنسانية منها والاجتماعية، حيث كان مجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء قد أقر في الدورة الأربعين التي انعقدت في كوناكري، جمهورية غينيا، في ديسمبر 2013 قراراً تم فيه تحديد يوم الخامس عشر من رمضان من كل عام يوما لليتيم في العالم الإسلامي للتوعية بقضاياهم واحتياجاتهم.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي